جمهور تامر حسني يتعرض للنصب … أمل حجازي: ليست كل من غطت رأسها محجبة ديانا حداد: ابنتي جمالها طبيعي

| وائل العدس

لم يحفل الأسبوع المنصرم بالمنشورات المهمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فغاب كثيرون من النجوم الذين اعتادوا الظهور، على حين حضر آخرون من جديد، وإلى التفاصيل:

صباح فيروزي
فاجأت الفنانة شمس الكويتية متابعيها بنشرها مقطع فيديو تغني فيه باللهجة اللبنانية أغنية «بكتب اسمك يا حبيبي» للسيدة فيروز، وعلقت عليه «صباحكم فيروزي».
وحاولت قدر المستطاع أن تؤدي الأغنية بدقة، ونال مقطع الفيديو تعليقات كثيرة أغلبها كان مشيداً بقدرتها على إجادة اللهجة اللبنانية وكذلك على أدائها الأغنية رغم صعوبتها.
إحدى المتابعات كتبت: «قسماً بالله جالسة أسمع نفس الأغنية الآن من فيروز، يا عسى صباحك فيروزي يا شمسنا»، بينما علّق آخر منتقداً بشدة: «لا حول ولا قوة إلا بالله، وش جابك لفيروز، اللـه يصلحك، والله فيروز ما تغلط على أحد، تجي انتي تغني لها، معليش فيروز سامحينا».

دموع منهمرة
انهارت معجبة من معجبات الفنانة اللبنانية إليسا وأغمي عليها لحظة دخولها غرفتها، قبل نصف ساعة من حفلها، بعد أن سمحت لها بالدخول إلى غرفتها حين انهمرت دموعها أمامها.
انتشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يُظهر لحظة انهيار المعجبة خلال الرحلة البحرية التي شارك فيها عدد من الفنانين. وقالت إليسا للمعجبة: «أعلم أنك تحبينني، لهذا السبب سمحت لك بالدخول إلى غرفتي.. خلاص، عندي نص ساعة حفلة، ورح تخليني انهار إذا استمريتِ في البكاء».
ونقل الفيديو أيضاً، بعض المقتطفات التي بيّنت تجمهر عدد كبير من محبيها طالبين منها الدخول لرؤيتها، إلا أنها رفضت لأنها لا تزال مرتدية ثياب النوم وليست جاهزة للتصوير، وطلبت منهم المغادرة لأنها تريد استكمال التحضير لحفلها.

الشفاء العاجل
نشرت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق صورة تعاني فيها وعكة صحية، وتُظهر إصابتها بكسر في ساقها، وعلقت: «رجلي اتجبست».
ووفق الصورة التي نالت نحو 17 ألف إعجاب في ساعة واحدة، تُبين التعليقات مدى حب الجمهور لها، متمنين لها الشفاء العاجل.
يُذكر أن المحكمة أرجأت النظر في محاكمة عبد الرازق في الدعوى التي أقامها ضدها المحامي سمير صبري الذي اتهمها بارتكاب الفعل العلني الفاضح إثر الفيديو الذي نشرته وظهر فيه جزء من جسمها.

صورة قديمة
نشرت الفنانة المصرية سما المصري صورة قديمة من حفل زفافها الأول، وكتبت: «ياه صورة فرحي من سنين.. مش عارفة طلقني ليه الراجل.. ليه ما عندوش نظر، والله مع إني حلوة وأجنن أي حد وكل الناس بتحبني».
وأضافت: «يلي هو الكسبان.. هي دي أشكال تتعاشر برضو؟ كفاية طولة لساني.. اللي يتجوزني أمه داعية ليه والله».

عملية نصب
أعلنت إحدى صفحات الفيسبوك عن حفل يقام في إحدى الكليات الجامعية يحييه الفنان المصري تامر حسني، ما أثار حماسة جمهوره ومحبيه الذين راحوا يتهافتون على شراء البطاقات، إلا أن الموضوع لم يكن إلا عملية نصب، ليستدرك حسني الأمر بأقل الأضرار الممكنة، ويعلن أنه لا يوجد أي حفل من هذا النوع، وأتى في البيان: «لا يوجد أي حفل، نود أن نوضح أنها عملية نصب وسوف نأخذ كل الإجراءات القانونية».

ثلاث سنوات
بمناسبة مرور ثلاث سنوات على مشوارها في الفنّ، نشرت الفنانة المغربية ابتسام تسكت صورة لها من الحلقة الأولى من برنامج «ستار أكاديمي» الذي أطلقها إلى عالم الشهرة، شكرت من خلالها البرنامج وكل من دعمها وقالت: «مضت ثلاث سنوات من الحب والدعم والتشجيع الدائم ليَّ، مضت ثلاث سنوات، أنتم سبب النجاح فيها وعمركم ما خذلتوني، ونتمنى عمري ما كون خذلتكم، مضت ثلاث سنوات عطيتوني الدافع الأكبر إني استمر وكمل رغم بعض الظروف الصعبة والعراقيل، ألف شكر على وجودكم في حياتي وأشكر ستار أكاديمي اللي أعطاني الفرصة حتى يكون عندي محبين بحال عائلتي الثانية».
وأضافت: «شكراً لجميع الأوفياء، شكراً إخواني وأخواتي، أحب أن أستمر وأكون قوية وأقدم أفضل ما عندي، ويا رب دائماً نكون عند حسن الظن».

فخر وقناعة
ردت الفنانة اللبنانية أمل حجازي على التعليقات التي حصدتها بعد إعلانها ارتداء الحجاب، حيث كتبت: «مساء الخير.. وصلتني منكم رسائل كثيرة لم أستطع أن اقرأها كلها ولكنني كل يوم أقرأ منها على قدر المستطاع، ولفت انتباهي أن الناس انقسموا إلى قسمين، مع الحجاب وضده».
وتابعت: «أولا أريد أن أوضح مسألة الحجاب، ليست كل من غطت رأسها محجبة، وليست كل من كشفت عن رأسها غير محجبة، لأن الدين أولاً وأخيراً في القلب، والدين هو أساساً مبني على الأخلاق والتسامح وحب بعضنا بعضاً، وهذا الدين للأسف أصبح قليلاً في هذه الأيام، فمعظم الناس ناقمين على بعضهم، وكثير من الناس أصبحوا يحاسبون ويقيمون أعمال بعضهم لدرجة أنهم أصبحوا يقرروا من سيدخل الجنة ومن سيدخل النار.. وأصبحت عيونهم لا ترى إلا الحقد ولسانهم لا ينطق إلا بالشتيمة والنميمة».
وتساءلت: «هل هذا هو الدين؟ هل هذه أخلاق نبينا محمد (ص) وهل هذه تعاليم الدين الإسلامي دين الرحمة والحب والتسامح؟ وهل هذه الصورة التي يجب أن نعطيها عن الإسلام؟ كل إنسان يعطي انطباعاً عن دينه من خلال تعاطيه مع الآخر ومن خلال تعليقاته من أي دينٍ كان.
وأردفت: «بالنسبة لموضوع الحجاب إذا كان واجباً علينا في القرآن أم لا، هذه مسألة راحة يشعر بها الإنسان أم لا.. وأنا فخورة بهذا القرار ومقتنعة به، ليس تعصباً أبداً لأنني بعيدة كل البعد عن التعصب الديني والطائفي وأحترم الأديان كلها، وأعامل الأشخاص على أخلاقهم وإنسانيتهم وليس على دينهم، ولكن الحجاب شيء جميل جداً للمرأة بنظري في كل الأديان، فالسيدة مريم عليها السلام والقديسات دائماً نصورهم في زي الحجاب، وأنا برأي أنه وقار وجمال للمرأة، وأكرر قولي أن هذه مسألة شخصية لكل امرأة، وفي النهاية الحجاب يجب أن يكون داخلياً قبل أن يكون خارجياً مع حبي وتقديري، الدين أخلاق».

رسالة إنسانية
وجه الفنان العراقي كاظم الساهر رسالة إنسانية حول تعليم الأطفال في المنطقة، بصفته سفيراً لليونسيف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وقال: «التعليم ثم التعليم ثم التعليم، لا شيء يضمن مستقبل أطفالنا أكثر من وجودهم في المدارس».
من ناحية ثانية، وجهت الفنانة لطيفة التونسية معايدة خاصة إلى الساهر بمناسبة عيد ميلاده الستين، وتمنت له النجاح الدّائم وغردت: «كل سنة وأنت مبدع وناجح وبأحسن صحة وخير يا رب».

جمال طبيعي
وجه الجمهور الكثير من الاتهامات لصوفي، ابنة الفنانة اللبنانية ديانا حداد بسبب جمالها بعدما نشرت صورة لهما معاً، إذ اعتبر البعض أنها أجرت الكثير من عمليات التجميل في عمر صغير وهو الأمر الذي دفع أمها إلى الرد.
وقامت حداد بنشر مقطع فيديو ردت من خلاله على كل التعليقات والانتقادات، مؤكدة أن ابنتها لم تجر أي عملية لأنفها أو فمها، بل تعتمد على الماكياج الذي يقوم بتحديد ملامح الوجه».
وختمت قائلةً: «الحمد لله ابنتي جمالها طبيعي، واللي عجبه أهلا وسهلا، واللي ما عجبه اللـه معه، مش محتاجة أبرر».

مليار دولار
بعيداً عن النجوم، كشفت صحيفة «تايمز» أن شركة «فيسبوك» تخطط لإنفاق مليار دولار لإنتاج برامج ومسلسلات حصرية قصيرة مدتها ستكون من 5 إلى 30 دقيقة.
ومن المقرر أن يكون هناك نوعان، الأول قصير لا يتخطى عشر دقائق عبارة عن مسلسلات قصيرة، والثاني عبارة عن مسلسلات مقسمة لحلقات مدتها تتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة، وأشارت الصحيفة إلى أن المنتجين سيحصلون على 55 بالمئة من إيرادات الإعلانات.
ويسعى «فيسبوك» لإنفاق أموالاً باهظة من أجل إنتاج برامج تعرض على شبكاته الاجتماعية بشكل حصري، من أجل أن يكون لديها عروض جديدة تدفع المستخدمين للبقاء مدة أطول على خدمات الفيديو.