الرئيسية | شؤون محلية | إدخال منظومة البصمة الالكترونية والماسح الضوئي للهوية الشخصية لأعمال العناية والاهتمام بالعميل … مدير فرع العقاري بحمص لـ«الوطن»: التحصيلات تجاوزت 55 بالمئة من إجمالي كتلة الدين

إدخال منظومة البصمة الالكترونية والماسح الضوئي للهوية الشخصية لأعمال العناية والاهتمام بالعميل … مدير فرع العقاري بحمص لـ«الوطن»: التحصيلات تجاوزت 55 بالمئة من إجمالي كتلة الدين

| حمص – نبال إبراهيم

بين مدير فرع حمص للمصرف العقاري عصام نحاس أن تحصيلات المصرف من كتلة الدين جيدة تجاوزت نسبة 55 بالمئة من الدين العام للفرع، مبيناً أن المصرف حالياً يقوم بتحصيل القروض المتعثرة وتوجيه زبائن المصرف المتعثرين إلى الاستفادة من مزايا القانون 26 لعام 2015 المتضمن إمكانية إعادة جدولة القروض المتعثرة والاستفادة من إعفاءات الغرامات المتراكمة وفوائدها في حال تم التسديد الكامل للقرض بموافقة مجلس إدارة المصرف.
وأوضح نحاس أن المصرف العقاري لا يقدم أي قروض مالية باستثناء قروض المؤسسة العامة للإسكان وقروض السلع المعمرة والمصرف بانتظار موافقة مجلس النقد والتسليف لإعادة منح القروض بأنواعها للزبائن والعملاء.
وبين النحاس أنه منذ تحرير مركز مدينة حمص باشرت إدارة المصرف بالسعي للعودة إلى المقر الأساسي وبذلت جهوداً كبيرة من العاملين بالمصرف بالتعاون مع الجهات المعنية بما فيها الإدارة العامة وتمت إعادة تأهيل المقر وتجهيزه بكل المستلزمات المكتبية والحاسوبية وتنظيم الأضابير وأرشفتها والعودة للعمل فيه ووضع المصرف في مساره الصحيح على الرغم من كل الصعوبات التي واجهته.
ولفت نحاس إلى أن المقر المؤقت للمصرف العقاري في جامعة البعث تم الإبقاء عليه واستخدامه كمكتب لتقديم جميع الخدمات المصرفية للمواطنين والعملاء، موضحاً أن لدى المصرف ثلاثة مكاتب إضافية أخرى تم إحداثها في مراكز خدمة المواطن لتقديم خدمات المصرف للمواطنين ضمن أحيائهم، علماً أنه يتم العمل على توسيع مكاتب الخدمة التابعة للمصرف في مناطق متعددة بالمدينة والريف.
و كشف نحاس أنه يتم حالياً تجهيز مكتب تابع للمصرف في بلدة الناصرة بوادي النضارة في ريف حمص الغربي وبانتظار تخصيص الاعتمادات المالية اللازمة لاستكماله ووضعه في خدمة المواطنين.
وأشار النحاس إلى وجود 6 صرافات في الخدمة لدى الفرع موزعة ضمن أحياء المدينة ويدعمها جهازا P. O. S «نقاط البيع في حالات الضغط على الصرافات» اللذان يعتبران بمنزلة صرافات صغيرة ويعملان خلال فترة الدوام الرسمي وهما عبارة عن أجهزة صغيرة تدار من الموظف الذي يقوم بسحب المبلغ المحدد بموجب بطاقة الصراف الخاصة بالمصرف بحيث لا يتعدى المبلغ المسحوب 40 ألف ليرة سورية في حال عدم رفع سقف البطاقة، لافتاً إلى أنه لا يوجد صرافات تابعة للمصرف العقاري بريف المحافظة حالياً لقلة عددها وعدم إمكانية إحضار صرافات جديدة نتيجة للحصار الاقتصادي المفروض على سورية، لافتاً إلى أنه يوجد لدى المصرف 6 صرافات أخرى خارجة عن الخدمة وبعضها مخرب بشكل كامل نتيجة تعرضها للأعمال التخريبية من قبل العصابات الإرهابية المسلحة سابقاً في الأحياء التي كانت فيها الصرافات وشهدت أعمال تخريب.
ولفت نحاس إلى أن الفرع أعد دراسة لتطوير العمل المصرفي فيه تتضمن تحديث أنظمة العمل تقنياً ووظيفياً من خلال إدخال منظومة البصمة الالكترونية والماسح الضوئي للهوية الشخصية بما يخص أعمال العناية والاهتمام بالعميل وتقديم أفضل خدمة مصرفية له، وربط تقني مع المؤسسات ذات الصلة في ما يخص أعمال التسليف وأعمال الحسابات آملاً أن تبصر هذه الدراسة النور قريباً.