مخلوف: لتأمين دعم إضافي عبر المنظمات الدولية الحكومة في دير الزور

| وكالات

أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف أن «الجهود مستمرة لتأمين المزيد من الدعم لمحافظة دير الزور من خلال التواصل مع منظمات دولية ومع الهلال الأحمر العربي السوري».
وجاء تأكيد الوزير خلال لقاء وفد حكومي يزور المدينة حالياً مع فعاليات أهلية وشعبية ومنظمات ونقابات فيها، حسبما أوردت وكالة «سانا».
ويضم الوفد إلى جانب مخلوف كلاً من وزيري الداخلية محمد الشعار والأشغال العامة والإسكان حسين عرنوس، حيث طالب المجتمعون بزيادة الدعم الحكومي لمحافظتهم والإسراع في تأهيل الخدمات من مدارس وطرقات ومراكز صحية ومرافق خدمية وحل مشكلة المياه وتفعيل محطات الوقود وتأمين وسائل النقل داخل المدينة ومعالجة وضع طلاب الجامعات والمعاهد الذين كانوا محاصرين ضمن الأحياء الشرقية من المدينة ولم يتسن لهم تقديم الامتحانات ودعم الجمعيات الخيرية وإعادة الموظفين الذين وضعوا أنفسهم تحت التصرف في محافظات أخرى، ووضع إستراتيجية للنهوض بالواقع التعليمي والفكري والاهتمام بموضوع النظافة ورش المبيدات ومكافحة القوارض وتثبيت العاملين المؤقتين الذين صمدوا في دير الزور.
وأضاف مخلوف: «طلبنا من المديرين البدء فوراً بإجراء الدراسات وتقديم المعطيات وتقييم الأضرار لرصد الاعتمادات اللازمة لتقديم كل ما تحتاجه المحافظة لإعادة تأهيل كل المرافق»، موضحاً أنه «سيتم على الفور تركيب خزانات مياه في جميع الأحياء التي تحتاج إلى المياه وخاصة الأحياء الشرقية ودعم مجلس المدينة مادياً لانجاز الأعمال الكبيرة الملقاة على عاتقه».
ولفت الشعار إلى أن زيارة الوفد الحكومي كانت «مفيدة ومثمرة» وأن ما طرح خلال اللقاء هو من ضمن أولويات الحكومة التي تضع جل اهتمامها لتأمين المتطلبات التي تحتاجها محافظة دير الزور، مؤكداً أن «قوى الأمن الداخلي ستكون عاملاً أساسياً لإرساء الأمن والاستقرار في دير الزور»، وبين أنه سيتم «رفد المحافظة بالكوادر اللازمة وتفعيل فرع الهجرة والجوازات والشؤون المدنية وباقي القطاعات التابعة لوزارة الداخلية».
كما اطلع الوفد على تجهيز الطريق العام عند دوار البانوراما وجسر المالحة وواقع العمل في فوج الإطفاء وورشات النظافة في شوارع المدينة، حيث لفت عرنوس إلى «ضرورة الإسراع في عمل لجنة تقييم الأضرار لتعويض المواطنين الذين تعرضت ممتلكاتهم لاعتداءات الإرهابيين».
كما اطلع الوفد على مستودعات فرع الهلال الأحمر العربي السوري في المحافظة وأكد مخلوف «أن ما قدمه فرع الهلال الأحمر بدير الزور خلال أشهر الحصار يرتقي إلى مستوى البطولة حيث قدموا الشهداء والجرحى في سبيل تأمين وإيصال المواد الغذائية إلى أهالي المدينة وهم يواصلون العمل الجاد لتقديم العون والإغاثة للأهالي».