المعلم يترأس وفد سورية إلى نيويورك

| الوطن

يغادر خلال الساعات القادمة، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم دمشق للمشاركة في أعمال الدورة ٧٢ للجمعية العامة للأمم المتحدة التي انطلقت أعمالها في الثاني عشر من الشهر الحالي في مقرها العام بنيويورك، وتجري خلالها مناقشات السياسة العامة، على المستوى قادة الدول ورؤساء الحكومات ووزراء الخارجية، ما بين ١٩ و٢٥ من الشهر ذاته.
ويرافق المعلم نائبه فيصل المقداد والمستشار أحمد عرنوس، وعلى جدول أعمال الوفد السوري لقاءات مع رؤساء وفود الدول الصديقة.
ومن المتوقع أن يلقي المعلم كلمة سورية بعد ظهر السبت القادم وذلك حسب الترتيب الأبجدي للدول المشاركة.
وعلمت «الوطن» أن المعلم سيلتقي بعدد من رؤساء الوفود من بينها روسيا، الممثلة بوزير خارجيتها سيرغي لافروف، وبيلاروسيا والعراق وفلسطين وعدد من رؤساء وفود دول مجموعة «بريكس» المشاركة.
من جهته كشف مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، في مقابلة مع وكالة «تاس» الروسية للأنباء عن «عقد اجتماع دولي رفيع المستوى حول سورية في مقر الأمم المتحدة في 21 الجاري»، مبيناً أن الاجتماع سيكون «موسعاً» ويأتي بـ«مبادرة من الاتحاد الأوروبي».