السفير آلا: نرفض اتهامات اللجنة المستقلة حول سورية بما فيها مزاعم التهجير

| وكالات

أعلن المندوب الدائم للجمهورية العربية السورية لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير حسام الدين آلا، رفض دمشق الاتهامات التي يتبناها تقرير اللجنة الدولية المستقلة للأمم المتحدة حول سورية «بما فيها مزاعم التهجير القسري من المناطق المستهدفة بالمصالحات الوطنية التي بقي أهلها فيها ولم يغادرها إلا المسلحون الذين رفضوا تسوية وضعهم واختاروا الخروج بإرادتهم إلى مناطق أخرى»، مبيناً أن تقارير الأمم المتحدة تؤكد خلافاً لمزاعم اللجنة عودة أكثر من 700 ألف شخص إلى مناطقهم بعد تحريرها أو إنجاز المصالحات فيها.
وبحسب وكالة «سانا» أشار آلا في بيان له خلال جلسة الحوار مع اللجنة حول تقريرها بخصوص الحالة في سورية إلى أن «ما أوردته الفقرة 34 من التقرير من مزاعم بشأن صدور مراسيم رئاسية جديدة حول الإجراءات المتعلقة بملكية الأراضي والممتلكات في الوقت الذي لم يصدر فيه أي مرسوم يتعلق بتنظيم الملكية غير القوانين النافذة والمعمول بها سابقاً، يقدم نموذجاً عن المعلومات المفبركة التي تستند إليها اللجنة في استنتاجاتها».
وتابع: إن اللجنة «لم تتردد باتهام الحكومة السورية بالمسؤولية عن حادثة خان شيخون المزعومة رغم عدم اختصاص اللجنة وتعديها على صلاحيات لجان مختصة تقوم بالتحقيق حالياً».