إخلاء المدارس إلى مراكز إيواء أخرى في حمص

| حمص – نبال إبراهيم

كشف مدير الشؤون الاجتماعية و العمل في حمص وسيم الصغير للوطن عن قيام المديرية بالتعاون مع محافظة حمص بالعمل على إخلاء المدارس الحكومية المستخدمة كمراكز للإقامة المؤقتة للمهجرين وإعادة تلك المدارس إلى الحياة التعليمية و نقل القاطنين فيها من المهجرين إلى مراكز أخرى للإقامة المؤقتة مجهزة بشكل جيد و مؤهلة لاستقبالهم في حي القصور، وبين الصغير أنه تم إخلاء ثلاثة مراكز مؤقتة خلال الأيام القليلة الماضية هي (مدرسة عبد المهيمن عباس– مدرسة هاشم الأتاسي– مدرسة محسن تركاوي) وسيتم إخلاء باقي المراكز المؤقتة تباعاً في الأيام المقبلة.
وأشار الصغير لافتتاح معاهد الرعاية الاجتماعية التابعة لمديرية الشؤون الاجتماعية والعمل مع بداية العام الدراسي الحالي موزعة على ثلاثة معاهد متخصصة) لمعهد الإعاقة السمعية ومعهد التنمية الفكرية ومعهد الشلل الدماغي يتم ضمنها تأهيل الأطفال دراسياً وفق النماذج المعتمدة في وزارة التربية والتعليم، وأنه تم استقبال 60 طفلاً من أصحاب الإعاقة ضمن هذه المعاهد حتى تاريخه، كاشفاً أنه يتم العمل حالياً على تجهيز صالة للمعالجة الفيزيائية ضمن معهد الشلل الدماغي لتقديم الخدمات المناسبة واللازمة للأطفال المعاقين وسيتم افتتاحه خلال الأسابيع القليلة القادمة.
وأوضح الصغير أنه ووفقاً لخطة وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل قامت المديرية بتوجيه الجمعيات الخيرية والأهلية بالمحافظة على التركيز على المشاريع التنموية التمكينية التي تسمح للأسر السورية الفقيرة من كسب عيشها بنفسها دون الحاجة لأحد من خلال تهيئة عمل مناسب لها وعدم حصر تقديم المساعدات لهذه الأسر بالسلل الغذائية التي تم تخفيضها حالياً ويتم تخفيضها بشكل تدريجي حتى يتم الاستغناء عنها عاجلاً أم آجلاً كون المواطن السوري إنساناً منتجاً بطبيعته ويحب الاعتماد على نفسه.
وبين الصغير أن عدد المسجلين في مكتب التشغيل التابع لمديرية الشؤون الاجتماعية والعمل منذ بداية العام وحتى تاريخه بلغ 12581 مواطناً ومعظمهم حصلوا على شهادات قيد عمل، فيما وصل عدد المواطنين من أصحاب الحاجة الذين تم تقديم الخدمات اللازمة لهم وإعانتهم حوالي خمسة آلاف مواطن خلال نفس المدة الزمنية وقدمت لهم خدمات وإعانات متنوعة (طبية- إغاثية– اجتماعية– عينية……الخ).