القوات العراقية تبدأ عملية واسعة لتحرير قضاء «عنه» في الأنبار … التحالف الوطني: إجماع على عدم الاعتراف بنتائج استفتاء إقليم كردستان

أجمع «التحالف الوطني» في العراق على «عدم الاعتراف» بنتائج استفتاء إقليم كردستان العراق نظراً لـ«عدم دستوريته»، داعياً إلى «حوار وطني عميق ومتوازن». وأعربت الهيئة القيادية للتحالف خلال اجتماع برئاسة عمار الحكيم، عن رفضها القاطع لإجراء الاستفتاء المرتقب في 25 أيلول الجاري، مؤكدة «عدم الاعتراف بنتائج الاستفتاء باعتباره خطوة غير دستورية ولا تستند إلى القانون».
وفي هذا الإطار، شدّد المجتمعون على أهمية اعتماد الدستور بكل مواده أساساً للحوار من دون انتقائية.
كما دعا قادة «التحالف الوطني» إلى الحوار لحل المشكلات العالقة بين بغداد وأربيل، وطلبوا من الحكومة العراقية «اتخاذ الوسائل الداعمة كافة لترسيخ وحدة العراق أرضاً وشعباً».
وقد تم الترحيب بالدور المساند والإيجابي لبعثة الأمم المتحدة في العراق «يونامي» في الحفاظ على وحدة البلاد.
وكانت المحكمة الاتحادية العراقية أصدرت حكماً بإيقاف إجراءات الاستفتاء في إقليم كردستان العراق، إلى حين حسم الدعاوى المقامة بعدم دستوريته.
من جهته، وعن الاستفتاء في إقليم كردستان العراق أعلن حزب الدعوة الإسلامية في بيان له أن الانتصارات التي تحققت للعراقيين على تنظيم «داعش» الإرهابي وفي أجواء المواجهة مع العدو الشرس، وفِي أجواء التطلعات نحو عراق مستقر موحد جاءت الدعوة إلى الاستفتاء في إقليم كردستان العراق، ما أوجد إرباكاً للمشهد السياسي وقلقاً على الوضع الأمني واستقرار البلد، بسبب هذا القرار الانفرادي غير الشرعي الذي سيؤدي إلى تمزيق العراق، وتفجير الحروب والقتال والنزاع.
ميدانياً، بدأت القوات العراقية أمس عملية عسكرية واسعة من ثلاثة محاور لتحرير قضاء عنه في محافظة الأنبار غربي العراق من إرهابيي «داعش».
وقال مصدر أمني عراقي في حديث للسومرية نيوز: «إن القوات الأمنية مدعومة بالعشائر دخلت منطقة الريحانة شرقي قضاء عنه لتحريرها من إرهابيي داعش».
وأضاف المصدر: «إن القوات الأمنية دخلت الريحانة بعد تدمير آلية كان يقودها إرهابي انتحاري حاول استهداف القوات المتقدمة».
وكان قائد قوات الحشد الشعبي العراقي في الأنبار الفريق رشيد فليح أعلن الإثنين عن بدء عمليات عسكرية مشتركة لإعادة السيطرة على مناطق غرب محافظة الأنبار وتحريرها من تنظيم «داعش» الإرهابي.
في سياق آخر قتل ثلاثة عراقيين وأصيب 34 آخرون جراء هجوم إرهابي انتحاري استهدف مطعماً في قضاء بيجي في محافظة صلاح الدين.
ونقل موقع «السومرية نيوز» عن وزارة الداخلية العراقية قولها في بيان: إن «الاعتداء الانتحاري الإرهابي على مطعم القلعة على الطريق الخارجي بين تكريت وبيجي في منطقة الحجاج نفذه ثلاثة انتحاريين اثنان فجرا نفسيهما داخل المطعم ما أسفر عن مقتل 3 عراقيين وإصابة 34 آخرين». وأضاف البيان: إن القوات الأمنية تمكنت من القضاء على الإرهابي الثالث أمام بوابة المطعم قبل أن يفجر نفسه.
(الميادين- سانا)