«المبادرة الشعبية العربية» تتطلع للقاء الرئيس الأسد لإطلاعه على مبادرتها لحل الأزمة

يعتزم وفد من «المبادرة الشعبية العربية» زيارة العاصمة السورية دمشق في الأيام القليلة القادمة للقاء الرئيس بشار الأسد وإطلاعه على مبادرة مكتبها التنفيذي لحل الأزمة التي تشهدها سورية منذ أكثر من أربع سنوات.
وفي حديث هاتفي مع «الوطن» من القاهرة، قال عضو المكتب التنفيذي للمبادرة علاء أبو زيد: إنه «في غضون الأيام القليلة القادمة سوف يلتقي وفد المكتب التنفيذي للمبادرة الشعبية العربية برئاسة اللواء طلعت مسلم بالرئيس بشار الأسد لاطلاعه على مبادرة المكتب التنفيذي لحل الأزمة السورية»، مضيفاً بأن «هناك تنسيقاً مع دمشق.. ولكن حتى الآن لم يتحدد موعد نهائي بعد».
وفيما إذا كان سيتم عرض المبادرة على المعارضة في الداخل والخارج، قال أبو زيد إن «اللقاء بالمعارضة مرهون بموقف الرئيس الأسد من المبادرة»، مضيفاً بأن «هذا لا يعني أن الوفد ممنوع من لقاء أي طرف من أطراف المعارضة السورية فهذا حق أصيل للوفد وتقديره مرهون بالأجواء المحيطة والظروف السائدة في حينه».
وعلق أبو زيد على سؤال حول رأيه بالحملة الإعلامية الشرسة التي تتعرض لها سورية في هذه الأيام بالقول إنها «محكومة بالفشل».