موسكو: النصرة خرقت اتفاق إدلب بأوامر أميركية لعرقلة تقدم دير الزور

| وكالات

أكدت هيئة الأركان الروسية أن هجوم المسلحين على منطقة وقف التصعيد المعلنة في إدلب شمال غرب سورية، «جاء بمبادرة من الاستخبارات الأميركية لوقف الجيش السوري المستمر في تقدمه الناجح شرق دير الزور».
وذكرت الهيئة في بيان نقله موقع «روسيا اليوم» أن «بين أهم أهداف المسلحين من وراء الهجوم، طرد الشرطة العسكرية الروسية من النقطة التي تشغلها للرقابة على ثبات وقف التصعيد هناك».
وأعلن رئيس مديرية العمليات العامة في هيئة الأركان الروسية الفريق أول سيرغي روتسكوي أن مسلحي جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها شنوا الهجوم المباغت رغم الاتفاقيات الموقعة في جولة «أستانا 6».