المطعم البيئي جاهز في 16 تشرين الثاني

| اللاذقية – عبير سمير محمود

أكد مدير الزراعة في اللاذقية منذر خيربك أهمية مشروع تنمية المرأة الريفية بما فيه مشروع المطعم البيئي في المحافظة، مبيناً استكمال تنفيذه وفق الجدول الزمني المخطط له ليكون جاهزاً في السادس عشر من شهر تشرين الثاني القادم. وأشار خيربك في تصريح خاص لـ«الوطن» إلى تنفيذ هيكل المطعم البيئي بنسبة 100 بالمئة والنسبة ذاتها في تنفيذ البلوك، على حين تم تنفيذ مرحلة الطينة بنسبة 50 بالمئة مع تجهيز الموقع العام له وصالة العرض.
بيّن خير بيك أن مشروع المطعم البيئي الواقع في حديقة مديرية الزراعة يضم صالة لعرض بيع منتجات المرأة الريفية، مشيراً إلى أن تكلفة المشروع تبغ 440 مليون ليرة سورية. وأضاف خيربك: إنه تم مؤخراً تخصيص اعتماد مالي بقيمة 200 مليون ليرة سورية لإنشاء مشاريع مدرجة ضمن مشاريع تنمية المرأة الريفية في المحافظة، وتضم إنشاء صالة في مديرية زراعة اللاذقية، وثلاثة أكشاك لتصريف المنتجات في مدن الحفة وجبلة والقرداحة، ووحدات تصنيع لهذه المنتجات مع منشأة فرز وتوضيب. وعن عمليات التنفيذ في وحدات التصنيع أكد خيربك أن العمل مستمر لإتمام جميع المراحل وفق الخطة، موضحاً: في وحدة تصنيع صابون الغار بمدينة جبلة تم صب الأساسات والشناجات والأعمدة مع الردم لينجز المشروع في وقته لافتاً إلى أن كلفته التقديرية 13 مليون ليرة سورية.
وعن وحدة تصنيع منتجات المحمية الطبيعية من ألبان وأجبان وكونسروة وصابون غار في بللوران، أكد خيربك تنفيذ الهيكل البلوك بشكل كامل مشيراً إلى أن قيمة الكشوف التقديرية 29 مليون ليرة سورية.
على حين أن مشروع بناء وحدة تصنيع منتجات النباتات العطرية وزعتر المائدة في بسين وكشك بيع في القرداحة فقد وصل لمرحلة الإكساء بنسبة 50 بالمئة بعد انتهاء بناء الهيكل والبلوك بنسبة 100 بالمئة، مبيناً أن قيمته التقديرية 21 مليون ليرة سورية.
وأوضح خيربك أنه مع تسليم جميع المواقع لإنشاء هذه المشاريع تم تنفيذ نسب جيدة منها من مؤسسة الإسكان العسكري ويتواصل العمل حتى إتمامها وفق مددها الزمنية المحددة مشيراً إلى أن الكلفة التقديرية لمعدات وأدوات مشروعي تمكين المرأة الريفية ومحمية الفرنلق تبلغ 66 مليون ليرة سورية.