دهست ابنتها لأنها خالفت أوامرها

| وكالات

صرح مصدر شرطي في مدينة كولومبوس الأميركية أن أماً صدمت ابنتها عمداً بالسيارة على أحد أرصفة المشاة في المدينة، مسببة للفتاة كسراً بساقها.
وتواجه الأم التي تبلغ من العمر 34 عاماً تهمة الاعتداء الجنائي والمتعمد باستخدام مركبة، وتعريض أطفال للخطر وقد أودعت ابنتها البالغة من العمر 17 عاماً المستشفى حيث تعاني من كسر مركب في ساقها اليسرى.
وكانت الأم قد منعت ابنتها، من قبيل العقاب، من الذهاب إلى المدرسة، وحينما لم تطعها الفتاة، وأصرت على الذهاب إلى المدرسة، طاردتها الأم بالسيارة، وصدمتها.