الجولاني يصفي مناوئيه والمحيسني هرب من الاغتيال

| الوطن

اتهم قياديون سابقون في تنظيم جبهة النصرة الإرهابي متزعمهم أبو محمد الجولاني باغتيال العديد من قادة الجبهة خلال السنوات الماضية بسبب مناوئتهم لمواقفه.
وبحسب تنسيقيات المسلحين، فقد حدد الجولاني «إحداثيات العديد من قادة تنظيم القاعدة، الذين انضموا إلى جبهة النصرة موفدين من أيمن الظواهري ومن بينهم أبو فراس السوري، حيث كان يملك لساناً لاذعاً، وينتقد الجولاني باستمرار، إضافة إلى تسببه باغتيال المدعو يونس شعيب الملقب بـ«أبو الحسن تفتناز»، بعدما عطل العديد من قرارات الجولاني، داخل «النصرة». واعتبرت المصادر، أن سبب انشقاق شرعي «النصرة» السعودي عبد اللـه المحيسني هو أن الجولاني حدد إحداثيات موقعه، ما دفعه للانشقاق خوفاً من الاغتيال.