أعربا عن دعم بلادهما لسورية في مواجهة الإرهاب .. المعلم يلتقي وزيري خارجية كوبا وفنزويلا في نيويورك

| وكالات

أعرب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم خلال لقائه وزير خارجية فنزويلا خورخي أريازا ووزير خارجية كوبا برونو إدوارد رودريغيز بارييا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، عن تضامن سورية مع فنزويلا وكوبا في مواجهة التهديدات الأميركية.
وشرح المعلم خلال اللقاء، حسبما جاء في وكالة «سانا»، الإنجازات التي حققتها قواتنا المسلحة بالتعاون مع الأصدقاء والحلفاء في مجال مكافحة الإرهاب كما جرى بحث العلاقات الثنائية بين سورية والبلدين الصديقين وسبل تطويرها وتعزيزها.
وعبر الوزيران الكوبي والفنزويلي عن دعم بلادهما حكومة وشعباً لسورية في مواجهة الإرهاب الذي تتعرض له مؤكدين أن الشعب السوري سينتصر بقيادة الرئيس بشار الأسد.
وشرح الوزير الفنزويلي ما تعانيه بلاده من التدخلات الأميركية، مشيراً إلى تشابه الوضع في فنزويلا مع ما تتعرض له سورية، ومشددا على أن الشعبين سينتصران على الذين يحاولون تدمير البلدين.
والتقى المعلم خلال الأيام الثلاثة الماضية مع وزراء خارجية روسيا وإيران والصين وبيلاروس وعمان وكازاخستان وقبرص ولبنان والعراق وأرمينيا والجزائر إضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس.