عشرات الآلاف يفرون من بركان بالي

| وكالات

هرب أكثر من 34 ألف شخص تحسباً لثوران بركان جبل أغونغ في جزيرة بالي السياحية الإندونيسية مع ارتفاع حدة الاهتزازات الأرضية وهو ما أثار المخاوف من ثورانه لأول مرة منذ أكثر من خمسين عاماً.
وأشار المتحدث باسم الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث سوتوبو بوروو نوغروهو إلى أن عملية إخلاء السكان لمنازلهم في الجزيرة جارية ويتوقع أن يتواصل ارتفاع أعدادهم مع مرور الوقت. وأعلن المركز الإندونيسي لعلم البراكين والتصدي للمخاطر الجيولوجية أن وتيرة الاهتزازات تراجعت إلا أن قوتها ازدادت مقارنة مع الأيام الماضية. ويصدر بركان جبل أغونغ الذي يبعد 75 كم من منتجع كوتا السياحي هديراً منذ آب الماضي.