300 مخالفة «شاورما» ثلثها في دمشق .. شعيب لـ«الوطن»: نقل فروج الشاورما ضمن أكياس النايلون مسموح ضمن المحافظة

| الوطن

بينّ معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب أن عملية نقل مادة الفروج لمحلات الشاورما تتم ضمن أكياس من البروبلين (النايلون) من المسالخ إلى محلات بيع الفروج والشاورما، وهو ما تظنه الناس أنه عمليات لنقل فروج نافق وهذا غير صحيح حيث إن عمليات نقل الفروج المذبوح مسموحة ضمن هذه الأكياس إن كان النقل يتم ضمن المحافظة الواحدة ولمسافات ليست طويلة، ولكن إن كان النقل بين المحافظات أو لمسافات طويلة فيجب أن يتم ضمن برادات.
وفي تصريح لـ«الوطن» بينّ شعيب أن دوريات الوزارة تقوم بأخذ عينات بشكل يومي وعشوائي للتأكد من عدم وجود تلاعب بالمادة أو وجود حالات لخلط بقايا الفروج النافق بالفروج المذبوح الطازج لزيادة الكميات ومن خلال التحليل يتبين إن كان هناك عمليات خلط، وهو ما يعتبر غشاً وتلاعباً وعليه يتم سحب المادة وإتلافها وإغلاق المحل لمدة شهر ويحال للقضاء.
وأوضح شعيب أن تخفيض الأسعار تم بناء على دراسة لكل المواد التي تدخل في إنتاجه وبيعه، ولذلك فإن التسعيرة التي صدرت تعتبر منطقية وسيتم تطبيقها على جميع المحلات وعمليات المتابعة والرقابة مستمرة بشكل يومي، ولكن كلما تقدم المواطن بشكاوى بهذا الخصوص سيكون مساعداً لنا بضبط عدم التقيد بالأسعار.
وأمس نظمت مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالمحافظات ما يزيد على ثلاثمئة ضبط بحق أصحاب محال الفروج وباعة الشاورما لعدم تقيدهم بنشرات الأسعار الجديدة الصادرة مؤخراً.
حيث تركزت مخالفات باعة الشاورما والفروج على عدم الإعلان عن الأسعار أمام واجهات المحال وعدد التقيد بالمواصفات وبالسعر الذي أصدرته وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ضوء انخفاض أسعار الفروج الحي والمنظف.
وسجلت أعلى نسبة من تنظيم الضبوط في دمشق بتنظيم 100 ضبط وفي اللاذقية تم تنظيم 43 ضبطاً وفي طرطوس 42 ضبطاً وفي ريف دمشق 39 ضبطاً، وفي حماة 35 ضبطاً وفي حلب 13 ضبط، حيث تم تسيير حملات مكثفة ورقابة على مدار الساعة للتحقق من مدى التزام الباعة بالأسعار الجديدة وعدم الغش وسيتم إغلاق أي محل للشاورما لا يلتزم بالتسعيرة والمواصفة.
وفي سياق متصل تشهد أسعار المتة وغيرها من المواد المستوردة استقراراً في أسعارها مع انخفاض نسبي نتيجة استقرار سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الليرة السورية، وذكر مصدر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن كل ما يشاع عن انخفاض سعر المتة عبر صفحات التواصل الاجتماعي عار عن الصحة ولكن هناك بعض تجار المتة يقومون بتقديم عروض لجذب الزبائن فهمها البعض على أنها انخفاض في السعر، ودعا المصدر مشرفي صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي إلى التأكد من أي معلومة تتعلق بالأسعار من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك.