السفير مصطفى: نسعى للسيطرة على كل حقول النفط

| وكالات

أعلن السفير السوري في الصين، عماد مصطفى، أن الجيش العربي السوري قد يسيطر على جميع حقول النفط في البلاد خلال نهاية الشهر المقبل، وفق ما نقلت وكالة «سبوتنيك» للأنباء أمس عنه قوله لصحيفة «غلوبال تايمز» الصينية.
وأضاف مصطفى: «الجيش العربي السوري استطاع السيطرة على معظم حقول النفط الرئيسية في البلاد خلال الفترة القريبة الماضية».
وتابع: «سنسعى من خلال همة الجيش العربي السوري لإعادة السيطرة على كل حقول النفط المحتلة».
يذكر أن الجيش العربي السوري تمكن من استعادة العشرات من حقول النفط والغاز من يد تنظيم داعش الإرهابي في بادية تدمر وريفي محافظتي الرقة ودير الزور خلال المعارك التي شنها في الآونة الأخيرة ضد التنظيم هناك.
ومن بين تلك الحقول، حقل التيم في محور السخنة – دير الزور، وحقول نفط الوهاب والفهد ودبيسان والقصير وأبو القطط وأبو قطاش جنوب غرب محافظة الرقة، إضافة إلى حقل الديلعة في ريف الرقة الجنوبي الغربي وحقلي الهيل وآراك في الشمال الشرقي الصحراوي لمدينة تدمر القديمة.
وأشار مصطفى أن الحكومة السورية تسعى اليوم إلى توقيع وتطوير مشاريع لإعادة إعمار سورية، وكانت بين أبرز المجالات التي تقوم سورية بتوقيعها مع الدول المساهمة هي مشاريع إعمار مختلفة تبدأ بالبنية التحتية من كهرباء ومياه، وصولاً إلى الشوارع وكل ما يحتاجه المواطن في حياته العادية.
وسبق للناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية لو كان، أن قال أمام الصحفيين الجمعة الماضي: «نشهد في الآونة الأخيرة تغيرات إيجابية للوضع في سورية، وبخصوص إعادة إعمار سورية ما بعد الحرب، فإن الجانب الصيني جاهز للمشاركة الفعالة بالتعاون مع المجتمع الدولي في تلك العملية».
وكان وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، التقى مع نظيره الصيني وانغ يي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخراً، حيث أكد الأخير أن الصين ستستمر في دعم سورية وتعزيز علاقاتها معها وأنها ستشارك بفعالية في عملية إعادة الإعمار.