عبد الهادي يؤكد بدء العد العكسي لإنهاء أزمة اليرموك … جبريل لهنية: على حماس الاعتراف بخطأ سياساتها تجاه سورية

| الوطن

أعلنت «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة» في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه، أن أمينها العام أحمد جبريل تلقى اتصالاً من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية طالب فيه جبريل من حماس بإجراء «مراجعة نقدية» لسياسة الحركة والاعتراف «بخطأ سياساتها تجاه سورية»، على حين أكد هنية أن حماس «تعمل وفق رؤية جديدة من شأنها إعادة ترتيب وتصويب تحالفاتها».
من جهة ثانية، أعلن رئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في سورية السفير أنور عبد الهادي عن «أفكار» و«وسائل» يتم العمل بها لإخراج الإرهابيين والمسلحين من مخيم اليرموك وكل منطقة جنوب دمشق.
وفي تصريح لـ«الوطن»، عقب لقاء له مع وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر، أمس، قال عبد الهادي: «سنبقي هذه الأفكار بعيدة عن الإعلام لكي ننجح بها»، وأكد، أن تلك الأفكار والوسائل هي قيد العمل، وقال: «نحن الآن متفائلون لأن الدولة تحقق إنجازات كبيرة وتفرض سيطرتها على كل الأراضي والمناطق في سورية ومخيم اليرموك جزء من الأراضي السورية».
وفي رده على سؤال حول الوقت الذي تحتاجه تلك الأفكار لترجمتها على الواقع، قال: «نحن في عد عكسي، وحتى الأزمة السورية في عد عكسي بالاتجاه الإيجابي».
كما التقى حيدر أيضاً أمس وفداً من أهالي محافظة دير الزور، وتم بحث واقع تمتين المصالحات المحلية، وواقع الخدمات في المحافظة والتسويات.