الحكومة تكلف الوزراء بإعداد دراسة شاملة عن الصناعة النسيجية

| هناء غانم – صالح حميدي

كلف رئيس مجلس الوزراء عماد خميس خلال اجتماع الحكومة الأسبوعي أمس كلاً من وزارات الصناعة والمالية والاقتصاد والتجارة الخارجية والأمانة العامة لرئاسة المجلس، بإعداد دراسة شاملة عن واقع الصناعة النسيجية والصعوبات التي تعترض النهوض بها لجهة تحقيق التنافسية على المستويين الإقليمي والدولي، ليتم عرضها للمجلس. واعتمد خميس وجهة نظر معتدلة وقريبة من وجهة غرف التجارة فيما يخص الأسعار الاسترشادية للأقمشة القطنية، واعتبارها مادة أولية عند استيرادها وإخضاعها للقوانين التي تخدمها.
من جهته، أكد رئيس اتحاد غرف الصناعة فارس الشهابي أنه ما دامت الحكومة تعتبر الغزول والأقمشة مدخلات إنتاج وتخفض رسومها الجمركية للنصف، فهذا يعني أننا ما زلنا بعيدين عن الحماية المطلوبة لتعافي الصناعة النسيجية.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال الشهابي: إن مصر لا تزال تقدم ميزات للصناعيين أفضل بكثير مما يقدم للصناعي السوري، موضحاً أن صناعة الألبسة لم تكن تعاني أصلاً من أي مشاكل.