الأركان الروسية: قدم مساعدة  لا تقدر بثمن للجيش السوري .. تشييع اللواء فاليري أسابوف

| وكالات

أقيمت أمس مراسم تشييع اللواء فاليري أسابوف الذي قتل في سورية، وأكد رئيس الأركان الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف أن أسابوف قدم مساعدة لا تقدر بثمن للجيش العربي السوري في عملياته ضد الإرهابيين.
وقال غيراسيموف في كلمة ألقاها في مراسم تشييع اللواء في المقبرة العسكرية الفدرالية في مقاطعة موسكو، وفق ما نقل الموقع الالكتروني لقناة «روسيا اليوم»: إن «أسابوف بفضل معرفته متعددة الجوانب والخبرة العسكرية العريقة، كان يقدم مساعدات لا يمكن تقديرها لقيادة الجيش السوري في وضع خطط العمليات العسكرية ضد الإرهاب الدولي. وأشار إلى أن أسابوف لم يختبئ وراء ظهور الآخرين وقتل في المعركة كجندي حقيقي».
كما أكد أن «مصرع اللواء خسارة كبيرة ليس بالنسبة لأسرته وأصدقائه بل للقوات الروسية كلها». وتابع: «كانت حياة فاليري أسابوف كلها مكرسة لخدمة الوطن. وكان يتميز بالشجاعة والحزم والقدرة على اتخاذ القرارات الصحيحة في معظم الأحوال. وأظهر كل هذه الميزات بوضوح في مكافحة الإرهاب الدولي في الجمهورية العربية السورية».
وأقيمت أمس في إحدى كنائس مدينة أوسورييسك بأقصى شرق روسيا أمس صلاة على روح اللواء الروسي فاليري أسابوف.
وحضر الصلاة في الكنيسة مئات المواطنين، بينهم عسكريون وسكان محليون. وجرى قبل ذلك في مقر الجيش الخامس بالمدينة اجتماع تأبين للّواء، وضع المشاركون فيه أكاليل الزهور عند نصب الأبطال ووقفوا دقيقة صمت. ووري اللواء أسابوف الثرى في المقبرة التذكارية العسكرية قرب العاصمة موسكو.
وأول من أمس، أكد وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، وفق ما نقلت «روسيا اليوم» أن تنظيم داعش تلقى معلومات عن مكان وجود اللواء الروسي فاليري أسابوف في مدينة دير الزور، وقام بقصف موقعه ما أدى إلى مقتله. يذكر أن اللواء فاليري أسابوف قتل جراء القصف المدفعي من جانب تنظيم داعش الإرهابي في الـ23 من أيلول الجاري. وتدعي أميركا أنها تحارب التنظيم ضمن ما يسمى «التحالف الدولي» الذي تقوده، إلا أن موسكو كشفت مؤخراً عن علاقة بين التنظيم والقوات الأميركية، وتنتظر توضيحات من واشنطن بشأنها.