العجلاني يوقّع «شوام.. شيوخ الصحافة»

| الوطن

وقع الاستاذ الموثق شمس الدين العجلاني كتابه «شوام.. شيوخ الصحافة» يوم الأربعاء الفائت في المركز الثقافي العربي- أبو رمانة، بحضور نخبة من المثقفين ووجوه المجتمع الثقافي، وقد أشار العجلاني في كلمة له قبل التوقيع إلى أهمية الصحافة والصحافيين في تلك المرحلة، حيث كان الصحافي السوري مؤثراً وقادراً على الفعل في الداخل والمغترب.. وذكر عدداً من الوقائع التي أظهرت دور الصحافي آنذاك، إذ كان قادراً على إسقاط حكومة، وعلى تغيير نهج وسياسة انطلاقاً من أنه سلطة رابعة، وذلك قبل أن تتحول الصحافة إلى وظيفة، وقبل أن يدخل النفط والمال في مهنة الصحافة، لتصبح الصحافة ذات رسائل مختلفة، وليصبح الصحافي السوري في مكانة دون مكانته في تلك المراحل.
واستعرض العجلاني أسباب عنايته بالصحافيين، ليظهر دورهم وأهميتهم من خلال اختيار المؤسسين والأعلام منهم، والتركيز على مسيرة كل واحد منهم، وإنجازاته الصحفية، وقد شكر العجلاني جريدة «الوطن» التي حملت مهمة نشر هذا الكتاب وتوزيعه هدية لكل سوري مهتم.
وتحدث الزميل إسماعيل مروة ممثلاً جريدة «الوطن»، فعرف بالكاتب وجهوده التوثيقية التي غطت جوانب من تاريخنا الحديث بما جمعه ووثقه وقدمه، ووقف عند هذا الكتاب وما يمثله من أهمية في نشر جهود شخصيات صحفية أسهمت في التأسيس للصحافة السورية والعربية في الداخل والمغترب، وما يقدمه هؤلاء من مثال غاية في الأهمية، فهم الذين أسسوا ودفعوا أموالهم وجهودهم من أجل رسالة الصحافة، وبعضهم تحمل السجن والإبعاد بسبب الصحافة وإيمانه بها.
وتحدث عن تبني جريدة «الوطن» لهذا الإصدار المهم، لما يمثله الإصدار من توثيق لرحلة الصحافة السورية التي تأتي الوطن في سياق تطورها، ونتيجة إيجابية لما كانت عليه الصحافة السورية.
تلا ذلك توقيع الكتاب وتقديمه هدية للحضور والمهتمين في صالة المعارض في المركز، وقد شهد الحفل حضوراً مميزاً وحاشداً.