تقديرات بتراجع إنتاج القطن بالحسكة إلى الثلث

| الحسكة – دحام السلطان

كشف رئيس دائرة الإنتاج النباتي لدى مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي بالحسكة المهندس رجب السلامة «للوطن» أن تقديرات إنتاج محصول القطن لهذا الموسم لا تتعدى 5 آلاف و500 طن فقط، مبيناً أن هذا الرقم يعتبر متدنيا، قياساً على كميات الإنتاج خلال المواسم السابقة، إذ وصل إنتاج الموسم العام الماضي إلى نحو 15 ألف طن.
وعلل السلامة أسباب تدني مستوى الإنتاج بعزوف الفلاحين عن زراعة المحصول نتيجة غياب أبسط مقومات التشجيع على زراعته، ولاسيما المرتبطة بمسألة التمويل الزراعي، وعدم توافر حوامل الطاقة والمحروقات بشكل جيد، إضافة إلى عدم تأمين أبسط مستلزمات الإنتاج الزراعي بالشكل المطلوب، من بذور محسنة وأسمدة كيماوية ومبيدات وقائية وحشرية، والأهم من هذا كله اتجاه الفلاحين نحو زراعة المحاصيل العطرية والطبية على حساب زراعة محصول القطن كمحصول إستراتيجي.
أوضح رئيس دائرة الإنتاج النباتي أن الكمية المقطوفة من المحصول لم تتجاوز 1000 طن إلى الآن من المساحات المزروعة وحسب التراتبية في الزراعة بمناطق أبو راسين ورأس العين والدرباسية والقامشلي وتل براك والجوادية وتل حميس والقحطانية والمالكية.
وأشار إلى وجود تفاوت في حجم المساحة الزراعية المخططة والمحددة بـ16600 هكتار، والمرخص منها بنحو 2371 هكتاراً، والمزروع بمساحة 1740 هكتاراً فقط، وهي التي كانت تقدر بـ4870 هكتاراً في الموسم الزراعي الماضي، وبإنتاج وصل إلى 15 ألف طن، لافتاً إلى أن التسويق سيكون بشكل مباشر من حقول الإنتاج وباتجاه مراكز التسويق في المنطقة الوسطى بمدينة حماة، ووفق السعر الذي رفعته الحكومة عن العام الماضي الذي توقفت التسعيرة فيه عند 235 ليرة سورية فقط، إلى 300 ليرة سورية للكغ الواحد.