عراك بالصحون والكراسي خلال مؤتمر حزب الاستقلال المغربي

تحوّل أول أيام المؤتمر العام الـ17 لحزب الاستقلال المغربي – ثالث أكبر حزب بحسب الانتخابات البرلمانية الأخيرة الجمعة إلى ساحة معركة عقب ترديد أنصار الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط شعارات تمجّده وتدعمه في وجه أتباع حمدي ولد الرشيد، الذي يدعم بقوة وصول نزار بركة لأمانة الحزب، وهو الأمر الذي لم يعجب أتباع الأخير، الذين ردّوا عليهم بشعارات مضادة، ارتفعت من خلالها حدّة الأصوات وكسر الصحون والتراشق بالكراسي.
وبدأت فصول المواجهة، بعدما أُدخل «شباط» محمولاً على الأكتاف إلى قاعة الطعام على إيقاع شعارات صاخبة من قبيل «يا شباط ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح.. نزار ارحل»، ليواجههم أنصار نزار بركة، المقرّب من حمدي ولد الرشيد، بشعار «شباط ارحل.. شباط ارحل»، وذلك قبل أن تقع اشتباكات بالأيدي.
ولم يقف الأمر عند هذا الحدّ، بل استعان المؤتمرون بالصحون المخصصة لوجبة العشاء والكراسي والطاولات في مشهد غير مألوف، الأمر الذي أدى إلى إصابات متفاوتة بين الأطراف المتصارعة، وهو ما خلّف استياءً عارماً لدى المؤتمرين. وقد تمّ نقل عشرات المصابين إلى مستشفى ابن سينا في الرباط.
الميادين

 

 

 

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!