«قسد» تسيطر على حقول الجفرة في دير الزور وتخسر 70 بالمئة من الرقة

| الوطن – وكالات

في ترابط مريب بين تصاعد الهجمات الإرهابية التي شنتها داعش على الجيش العربي السوري في اليومين الماضيين، وبين تسارع تحركات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» في الريف الشمالي لدير الزور، أعلنت الناطقة باسم حملة «عاصفة الجزيرة» التي تقودها «قسد» ليلوى العبد اللـه، سيطرة قواتها على حقول الجفرة النفطية.
ونقل المركز الإعلامي لـ«قسد» عن العبد اللـه قولها: «استطاعت قواتنا التقدم باتجاه حقول الجفرة النفطية شمال شرق دير الزور وسيطرت عليها بشكل كامل، مشيرة إلى أن التنظيم حول هذه الحقول إلى «مراكز انطلاق لتنفيذ الهجمات ومعاقل تدريب للمرتزقة.
في غضون ذلك وفي انعكاس مباشر لتركيز قوات «قسد» على معارك دير الزور عادت الاشتباكات العنيفة بين تلك القوات وبين إرهابيي داعش في الرقة، وحقق التنظيم تقدماً جديداً على حساب «قسد» في المدينة.
وقال نائب رئيس «مجلس محافظة الرقة» المعارض محمد حجازي، لوكالة «سبوتنيك»: «كان داعش انحسر داخل مدينة الرقة، ولكنه فاجأنا واستولى على المشلب ومنطقة الصناعة وحي الفردوس ورأس السمرا، وتوسع بشكل كبير في كل المدينة، وكانت نسبة سيطرته 40 بالمئة وأصبح يسيطر على 70 بالمئة من مدينة الرقة».