شركة البناء والتعمير تنفذ مشاريع مختلفة بقيمة 9.2 مليارات ليرة … مدير التخطيط لـ«الوطن»: بدأنا بإجراءات فورية للمنافسة في السوق بالتشييد السريع

| صالح حميدي

بيّن مدير التخطيط والتعاون الدولي في الشركة العامة للبناء والتعمير محمد خير عبد الحق لـ«الوطن» أن الشركة بدأت باتخاذ مجموعة من الإجراءات بشكل فوري كمرحلة أولى للمساهمة في إعادة الإعمار، والمنافسة في السوق، خاصة لجهة التشييد السريع، حيث يتم التواصل لتأمين معمل مسبق الصنع وفق أحدث التقنيات في صناعة البناء بطاقة إنتاجية عالية تلبي احتياجات المرحلة القادمة واستناداً إلى ذلك أحدثت الشركة فرع الإنشاء السريع بقرار من وزير الأشغال ليشكل النواة الأساسية لتولي المهام والبدء باستيعاب هذه التقنيات الحديثة.
وتعمل الشركة بحسب عبد الحق على تطوير آلياتها ومعداتها وتجهيزاتها من خلال زيادة الخطة الاستثمارية وتزويدها بمعدات جديدة يتم السعي حالياً وعبر التواصل مع مواقع شركات عالمية متطورة لتأمين آليات خاصة بمشاريع الترحيل والتحضير لإعادة البناء وتأهيل الكوادر في الشركة لتكون مواكبة بشكل فعال للعمل مع هذه الشركات والإشراف على عملها.
وعلى صعيد مشروع البناء السريع في الشركة بين مدير التخطيط أن تطوير التقنيات المرتبطة بالإنشاء السريع أصبح مطلباً ملحاً لتلبية متطلبات المرحلة الحالية لإشادة مساكن جاهزة وإقامة وتأهيل منشآت عامة بشكل سريع مشيراً إلى ضرورة امتلاك العدد والأدوات الخاصة لمرحلة إعادة الإعمار.
وأشار إلى أن الخطة الاستثمارية للشركة بلغت 780 مليون ليرة للعام 2017 وبدعم من رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الأشغال العامة تم تخصيص فرع الإنشاء السريع بخط إنتاج بمبلغ 500 مليون ليرة لتأمين خطوط إنتاج ومعدات وآلات ليكون مساهماً في عملية إعادة الإعمار.
ولفت إلى أن الأعمال المخططة بلغت أكثر من 8.4 مليارات ليرة لغاية شهر آب للعام الجاري على حين بلغت الأعمال المنفذة أكثر من 9.2 مليارات ليرة بنسبة إنجاز 109 بالمئة.
وتقدمت الشركة بدراسة حول خطوط إنتاج الوحدات السكنية للإيواء ووافقت وزارة الأشغال على تخصيصها بالمبالغ اللازمة لأتمتة وتطوير خطوط الإنتاج من حساب لجنة إعادة الإعمار لتأمين خط إنتاج بيتوني معدني بكلفة حوالى 675 ألف دولار وخط إنتاج آخر بكلفة تقديرية 198 ألف دولار وخط إنتاج القوالب المعدنية بكلفة إنشاء تقديرية 12500 دولار.