شركة البورسلان تنتج 154 قطعة في 8 أشهر

| حماة- محمد أحمد خبازي

أقلع معمل الأدوات الصحية في شركة بورسلان حماة منذ منتصف شباط الماضي، بعد تعثر دام سنوات طويلة، وقد بلغت الكميات المنتجة من أطقم الحمامات وقطع الأدوات الصحية منذ بداية إقلاعه ولغاية شهر آب الماضي 1114 طناً وبنسبة تنفيذ 70 بالمئة و154 ألف قطعة بنسبة تنفيذ 85 بالمئة.
ويقول مدير عام الشركة حمزة المحمد: في منتصف شهر شباط تقريباً، تم البدء بإعادة تأهيل المعمل، وبالتوازي أجرت الشركة مناقصات، لتأمين المواد، وبإجراء تجارب الإنتاج، بما هو متوافر من مواد مستودعية ومرتجعة على أرض الشركة، وحسبنا الكميات المتوافرة، لإعادة الإقلاع بحيث تكون كافية لحين توريد المواد الأولية، وبالفعل تم ذلك، وكانت المؤشّرات جيدة، ومن ثم الانطلاق نحو الإنتاج «صب قطع» وبكميات تكفي مبدئياً لتشغيل الفرن، وبعد نجاح التجربة، وصب كميات جيدة، تم تشغيله، والذي يحتاج في الحد الأدنى إلى /12/ يوماً للتسخين.
وأكد المهندس المحمد أن الشركة أنتجت جميع الأنواع من أطقم الحمّامات المتوافرة قوالبها فيها، والتي لها اسم حقيقي في السوق وتم أيضاً إنتاج أنواع أخرى، وتوجد لدينا قوالب لتكون رافداً ومطوّراً لهذه الأنواع، مضيفاً: وبعد استقرار العمل أعلنا مزايدة لبيع المنتج لمعتمدين، وتقدّم عارضون كثر لاعتمادهم من أجل شراء المنتج ورستْ المزايدة على أحدهم، وقام بجميع الإجراءات للتعريف به وبجودته على مستوى القطر.
وتم إنتاج أنواع جديدة من أطقم الحمّامات عموماً وبأشكال وقياسات وأبعاد تلبي ذوق المواطنين، وتقوم اللجان حالياً بوضع التسعيرة لهذه المنتجات كي تسوّق، ونعمل حالياً على المنافسة الشريفة والحقيقية في السوق من خلال تقليل التكلفة «تقليل الهدر ما أمكن» ورفع الطاقة الإنتاجية، ويتم يومياً إنتاج 750- 800 قطعة، ونبحث عن مصادر محلية لبعض المواد الأولية كبديل عن المستوردة، وعلى هذا الأساس سندخل في منافسة وبأقل تكلفة وبأعلى جودة.