مشيخة قطر تجرد شاعراً من جنسيته بذريعة انحيازه إلى السعودية

جردت سلطات مشيخة قطر الشاعر محمد بن فطيس المري من جنسيته بذريعة انحيازه إلى سلطات نظام بني سعود في الأزمة الناشبة بين النظامين.
وذكرت وسائل إعلام أن سلطات الدوحة اتهمت المري بمساندة النظام السعودي في الأزمة و«بمطالبة الحكومة القطرية بالكف عن دعم الإرهابيين في منطقة الشرق الأوسط».
بدورها أعلنت المعارضة القطرية عبر حسابها «قطر مباشر» عبر تويتر، أن الدوحة سحبت جنسية الشاعر محمد بن فطيس المري، في سلسلة جديدة من انتهاكات تنظيم الحمدين ضد معارضيه.
وكتب الحساب: «قطر تسحب جنسية الشاعر محمد بن فطيس المري، تميم يحذر كل من ينتقد قطر أو التعاطف مع الدول المقاطعة بسحب الجنسية»
وتداولت حسابات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أنباء عن أن الدوحة أصدرت قراراً بسحب جنسية الشاعر بن فطيس المري، إثر انتقاده للحملة الإعلامية القطرية، الهادفة للنيل من السعودية ورموز منطقة الخليج.
ووصف بن فطيس حامل لقب «شاعر المليون» في نسختها الأولى، المتطاولين على السعودية بـ«الرعاع»، قائلًا: «إذا كان التطاول على الأوطان خطاً أحمر، فإن التطاول على المقدسات وخادم الحرمين الشريفين والعلماء خط من نار، لا نسمح بتجاوزه، أو التعدي عليه». ودشن مغردون على تويتر وسمًا بعنوان (#سحب_جنسية_بن_فطيس)، أعربوا من خلاله عن «استيائهم من السياسات القطرية القمعية، التي تتبناها الدوحة تجاه معارضيها»، مؤكدين أن «تلك السياسات لن تؤتي ثمارها بأي حال من الأحوال».
وقال الناشط تركي المالكي: «#سحب_جنسية_بن_فطيس سحب الجنسية جريمة عظيمة بحق المواطنين، ولن تغير الأوراق الثبوتية انتماء الشخص لأرضه ووطنه».
وفي إشارة إلى زيف حرية الرأي التي طالما تبجحت بها قطر قال الناشط عبد العزيز الزهراني: «قطر أم النفاق والإرهاب.. أجل أين الرأي والرأي الآخر؟ لما قال ابن فطيس الحق عاقبتموه..».
(سانا– اليوم السابع- وكالات)

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!