قتل 57 ضابطاً وجندياً سعودياً خلال شهر أيلول في اليمن

أسقطت الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية أمس طائرة تجسس أميركية من دون طيار في العاصمة صنعاء، وقال مصدر عسكري: إن الطائرة من طراز أم كيو 9، وتم إسقاطها في منطقة جدر شمال صنعاء.
وتظهر المقاطع المصورة لحظة سقوط طائرة التجسس والنيران تشتعل فيها بعد استهدافها من قبل الدفاعات الجوية.
كما تبين الصور حطام الطائرة بعد سقوطها في منطقة جدر ونوع الطائرة وصناعتها، وهي طائرة قادرة على إطلاق صورايخ موجهة من الجو.
إلى ذلك نشرت حسابات على موقع «تويتر» لائحة تتحدث عن مقتل 57 ضابطاً وجندياً سعودياً خلال شهر أيلول الفائت في مواجهات مع الجيش اليمني واللجان الشعبية عدا طيار قتل خلال مواجهات مع تنظيم القاعدة في أبين جنوب اليمن.
وعند الحدود المشتركة بين اليمن والسعودية، شنت مقاتلات التحالف السعودي 38 غارة جوية على مدينتي حرض وميدي الحدوديتين.
في المقابل استهدف الجيش واللجان بقذائف المدفعية تجمعات ونقاط انتشار الجنود السودانيين وقوات هادي شمالي صحراء ميدي الحدودية.
وفي الداخل السعودي، دمر الجيش واللجان آلية عسكرية سعودية بلغم أرضي أثناء محاولتها التقدم باتجاه مواقع الجيش واللجان، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف تموضعات الجيش السعودي وقوات هادي في الأطراف الشرقية من منطقتي الرمضة والحثيرة، على حين شنت طائرات الأباتشي السعودية 50 غارة جوية على مواقع الجيش واللجان في منطقتي الحثيرة والرضمة بجيزان السعودية. هذا وقد شنّ الجيش اليمني واللجان الشعبية 3 عمليات هجومية في نجران السعودية. وقد أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وإصابة عدد من قوات هادي والجنود السعوديين إثر عملية هجومية للجيش واللجان عقب عملية تمشيط نارية للمدفعية استهدفت موقعاً عسكرياً لهم شرقي منطقة الطلعة.
وأشار المصدر إلى أن الجيش واللجان شنّوا هجومين متزامنين على موقعي الشبكة والخشباء قبالة منفذ الخضراء الحدودي بنجران السعودية، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات هادي التي كانت تتمركز في الموقعين ذاتهما.
إلى ذلك استهدف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا مواقع قوات هادي والجيش السعودي في منطقة الغراميل بنجران السعودية.
سانا– الميادين

 

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!