أول عملية جراحة قلب تنظيرية في سورية على مستوى الشرق الأوسط

| فادي بك الشريف

إنجاز مهم يحسب للكوادر العاملة في مشفى الأسد الجامعي بدمشق بإجراء أول عملية جراحة قلب تنظيرية على مستوى سورية وتمكن فريق طبي مختص من ربط اللسينة اليسرى لمرض الرجفان الأذيني، هي عملية تجرى للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط عبر عملية نوعية بالغة الدقة نظراً لحساسية القلب الشديدة.
وفي تصريح لـ«الوطن» قال مدير عام مشفى الأسد الجامعي جابر إبراهيم أن إجراء العملية يعتبر إنجازاً مهماً يحسب للبلد ويعكس قدرة الاختصاصيين والكوادر الطبية في المشافي الحكومية من ضمنهم مشفى الأسد الجامعي، منوها بأن كادراً طبياً وتمريضياً ذا خبرة كبيرة مؤلفاً من 10 أشخاص أجرى العملية تحت إشراف الدكتور أحمد خضور، مشيراً إلى استمرار المشفى بإجراء العمليات النوعية والقيام بواجباته الطبية والمهنية والعلمية والبحثية لمضاهاة أبرز المشافي العالمية.
ونوه إبراهيم بإجراء العديد من العمليات النوعية على صعيد زرع الكلية وزرع المفاصل والجراحة التنظيرية لمفاصل الكتف والركبة إضافة إلى حقن الخلايا الجزعية بالمفاصل، ذاكرا أن مشفى الأسد الجامعي تضم اختصاصيين وممرضين على مستوى جيد لإنجاز مهامهم على أكمل وجه
في سياق متصل قال الدكتور أحمد خضور- رئيس الفريق الطبي واستشاري جراحة القلب- لـ«الوطن» إن إجراء العملية النوعية استغرق ساعتين من الوقت للمريضة عزيزة قطاف البالغة من العمر 43 عاماً، علما أن المريضة عادت لتمارس حياتها الطبيعية بعد يوم واحد من إجراء العملية، مشيراً إلى أن المريضة غادرت مشفى الأسد الجامعي بعد قيامها بجميع الفحوصات الدورية والمراجعات من فريق العمل حيث بدت بصحة جيدة.