وفد روسي يبحث آليات الاستثمار بالمناطق الحرة … «الاقتصاد» تسمح باستيراد 33 مادة جديدة من بينها الفطر والورنيش والآلات الموسيقية

| صالح حميدي

أصدرت وزارة الاقتصاد قائمة مستوردات جديدة وعممتها على مديريات الاقتصاد بالقرار رقم 6656 تاريخ 17/9/2017 خاص بالمنشآت الصناعية القائمة، وتعمل فعلياً على أرض الواقع. وتضمنت القائمة إضافة 33 مادة جديدة إلى الدليل التطبيقي الالكتروني الموحد لمنح إجازات وموافقات الاستيراد حسب البنود الجمركية الثمانية للتعرفة الجمركية المطبقة لعام 2017. وأبرز مواد القائمة الجديدة هي الفطر ومكثفات مركزة صناعية من عصير الأناناس ومكثفات خليط العصائر والكلس وسلطات وخلطات محضرة ومحضرات سلطات وتوابل مخلوطة ودقيق ومساحيق خردل محضر شريطة استخدامها لمنشآت متخصصة في الشوربات والشعيرية. وتضمنت أيضاً أكياساً عرض قاعدتها فوق 40 سم وورقاً مقوى وحشوة السيللوز أو طبقات من ألياف وبكرات وحوامل من خيوط النسيج وعجائن الورق أو الورق إضافة إلى مصنوعات حديد مطروقة ومنقوشة بالضغط وعدد حركة صناعات الساعات كاملة ومجمعة تعمل بالكهرباء وقطع تبديل ساعات مختلفة على ألا تشكل وحدة كاملة ومادة الورنيش المستخدمة في صناعة الدهانات وصناعة الجلود. وشملت القائمة الجديدة كذلك الآلات الموسيقية مثل الغيتار والكمان والآلات النحاسية وتعمل بالهواء والأبواق وعدداً موسيقية وأوتاراً وأجزاء ولوازم آلات موسيقية وإذاعية.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن مدير اقتصاد ريف دمشق نزار بكور أن الفطر شكل النسبة الأكبر من مطالبات التجار بالسماح باستيراده لكونه من المواد الأولية للصناعات الغذائية والمعلبات ثم بالدرجة الثانية تأتي مادة الورنيش للصناعيين. وفي السياق ذاته بين مدير اقتصاد اللاذقية تيسير سلطانة لـ«الوطن» أن المواد التي سمح باستيرادها مؤخراً كانت متضمنة في مقترحات غرف الصناعة والتجارة وبعض مديريات الاقتصاد وغيرها قبل أن تصدر بقرار من وزير الاقتصاد وأن تطبيق ذلك يقع على عاتق مديريات الاقتصاد والتجارة الخارجية ورؤساء دوائر منح إجازات الاستيراد تدقيق كل طلبات الاستيراد قبل رفعها بالجداول اليومية إلى الإدارة المركزية من حيث البنود الثمانية المسموحة والرسوم التجارية والوصف حسب التعريفة والشروط الخاصة بالموافقات على بعض المواد.
وفي سياق آخر، بحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل مع وفد حكومي روسي وعدد من مديري وممثلي الشركات الروسية الكبرى برئاسة كيريل مولودتسوف نائب وزير الطاقة آليات الاستثمار بالمناطق الحرة في سورية ولا سيما في حسياء.
وأكد الخليل ضرورة استفادة المنتجات السورية من نظام الأفضليات الجمركية للدول النامية أثناء دخولها الأسواق الروسية لتعزيز إمكانياتها التنافسية، مشيراً إلى أهمية إقامة مراكز دائمة للمنتجات السورية في روسيا وللمنتجات الروسية في سورية لزيادة التبادل التجاري بين البلدين. من جانبهم أعرب أعضاء الوفد عن عزم الجانب الروسي على تعزيز عمليات التبادل التجاري مع سورية استيراداً وتصديراً بما يخلق أرضية متينة للتعاون.