منظومة مبادلات حرارية في إسمنت حماة توفر 6 ملايين ليرة شهرياً

| حماة- محمد أحمد خبازي

أكد المدير العام لإسمنت حماة الطيب يونس تمكن عمال الشركة وفنييها – وفي سابقة هي الأولى من نوعها – من تركيب منظومة جديدة تتألف من 3 مبادلات حرارية في داخل مبرد الكلنكر للاستفادة من حرارته الداخلية لتسخين الزيت المار عبر الشبكة في المعمل رقم 3، ما وفر 40 بالمئة في استهلاك مادة المازوت بما يعادل 1056 لتراً من المازوت يوميا، ويوفر على الشركة 200 ألف ليرة يوميا و6ملايين ليرة لكل شهر عمل. وعن دواعي هذه المبادرة قال لـ«الوطن»: – نتيجة للمعاناة الكبيرة في استمرارية تأمين مصادر الطاقة الضرورية لاستمرار العملية الإنتاجية في الشركة، دعت الحاجة إلى التفكير بطريقة جديدة لترشيد استهلاك الفيول والمازوت في المعمل رقم 3، وكانت هذه الفكرة، علماً أن المبادلات المستخدمة في هذه التجربة هي من النوع الأنبوبي والتي تتميز بسماكات مرتفعة وطبقة حصيرة معدنية لحماية الأنابيب وبسماكة كبيرة مع الحماية عن طريق بلايط كرومية لحماية المنظومة داخل المبرد. وأوضح يونس أنه بعد معايرة ومراقبة استهلاك قسم الشودير من المازوت تبين وجود وفر في الاستهلاك وصل إلى 40 بالمئة من الكمية التي كانت تستخدم قبل تركيب هذه المنظومة، وأن العمل الطبيعي للحراق في قسم الشودير هو 22 ساعة أو أكثر في اليوم، وهذا ما يتسبب في استهلاك الكثير من القطع التبديل الميكانيكية والكهربائية والموردة جميعها من شركة فايسهوب الألمانية الغالية الثمن، كما لوحظ منذ بداية تركيب المنظومة الجديدة أنه لم يتم استبدال أي قطعة أو معدات خاصة بالحراقات وهذا يدل على الزيادة في العمر التشغيلي لهذه المعدات.
وبعد نجاح هذه التجربة – يقول المدير العام للشركة – سيتم العمل على تطويرها في أقرب توقف مخطط لقسم الفرن، بحيث من الممكن إضافة مبادلات جديدة والتعديل على المنظومة بحيث يتم الحصول على درجات حرارة عالية للزيت والمستمدة من الحرارة داخل مبرد الكلنكر ومن ثمَّ الوصول إلى نسبة توفير أكبر في المازوت.