تعادل قاتل بدورة الانتصار

| محسن عمران

خطف الفتوة تعادلاً صعباً من الطليعة بدورة الانتصار التي ينظمها نادي تشرين عندما سجل هدف التعادل في الثانية الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد مباراة مقبولة بين الفريقين مثيرة في دقائقها الأخيرة، وكان الطليعة في الشوط الأول الأفضل والأميز واستطاع الوصول لمرمى الفتوة عدة مرات عبر لاعبه المميز مروان صلال وكذلك عبد اللـه فاخوري وبلال تتان، ولكن دفاع وحارس الفتوة أبطلوا محاولاتهم بالمقابل كان الفتوة يرتد بكرات لم تخل من الخطورة لحارث نايف وسليمان ابراهيم.
دخل الفتوة الشوط الثاني مهاجما وأتيحت للنايف والبديل أحمد درويش فرصتان قبل أن يعود الطليعة ويفرض سيطرته ويضيع عدة كرات عبر الصلال والفاخوري والبستاني والكردي فيما كان الفتوة يرتد بكرات لا تخلو من الخطورة حتى الدقيقة ٨٣ عندما سجل محمد أمين حداد هدف الطليعة من تسديدة داخل الجزاء حاول بعدها الفتوة إدراك التعادل ونجح في الثانية الأخيرة عبر ميسرة العرسان لتنتهي بعدها المباراة بتعادل لم يسعد الطليعة.
وكان تشرين قد تأهل للدور نصف النهائي أمس الأول بعد فوزه الكبير على الوثبة بستة أهداف لهدف سجلها محمود البحر وخالد كوجلي لكل منهما هدفان وهدف لكل من كنان ديب وعلي رمضان فيما سجل منهل كوسا هدف فريقه الوحيد من ركلة جزاء وطرد الحكم لاعبين للوثبة ازدشير الصارم في الشوط الأول ومنهل كوسا في الثاني.
ويلتقي غدا الجمعة تشرين مع الاتحاد الساعة السابعة والنصف في ملعب الباسل يسبقها في الثانية والنصف لقاء جبلة والوثبة في ملعب البعث بجبلة.