مباراتنا تحكيمياً بعين خبيرة

مباراة منتخبنا الوطني مع أستراليا تكتسب أهمية خاصة لاعتبارات كثيرة باتت معروفة، الوجه الآخر للمباراة التحكيم فكيف يجب التعامل مع المباراة وحكامها وما أبرز سمات شخصية حكم المباراة، حكمنا الدولي توفيق قرام يطلعنا على هذه الإجابات بالتفاصيل التالية:

حازم
الحكم علي رضا فغاني حكم إيراني وآسيوي يعتبر ثاني أفضل حكام قارة آسيا ومن أبرز الحكام العالميين الموجودين حالياً، يتميز بطريقة إداراته للمباريات الحساسة والصعبة بالهدوء والاتزان والصرامة عند اللزوم، ابتسامته سر نجاحه، يتعامل مع اللاعبين بروح رياضية ويتقبل الردود العاديةً وعند الاعتراضات أو الاشتباكات بين اللاعبين يكون حازماً بالقرارات الإدارية من بطاقات صفراء وحمراء.

نصائح للاعبينا
عدم المبالغة بإضاعة الوقت، فهنالك مادة رئيسة في القانون وتعتبر سبباً رئيسياً لإعطاء بطاقة صفراء للمخالف، الابتعاد عن المشاحنات ضد المنافس الأسترالي، ويتميز العرق الأسترالي بالغرور الكروي، الابتعاد عن الاشتباكات بالأيدي أثناء توقف اللعب لتجنب أي عواقب إدارية تضع اللاعبين والمنتخب بحالة حرجة وهي نصيحة خاصة للمواس وعلاء الشبلي فطريقتكما بالاعتراض (هجوماً) باتجاه الحكم لا تجدي نفعاً، أنتم كبار لاعبي آسيا ومن أفضل لاعبي المنتخب وهو فرحة الشعب والبلد الأغلى فتجنبوا أي مخالفة تسبب لنا اليأس والحزن، فلا سمح اللـه أي خطأ بإهمال أي لاعب سيؤدي بنا خارج المنافسة وخارج الحلم العالمي، طبعاً النصيحة بعدم الاعتراض العنيف لكل اللاعبين وخاصة مواس والشبلي علاء وجهاد الباعور بديل الصالح، وكذلك تجنب الأخطاء داخل الجزاء لأن هذا الحكم لن يتردد باحتساب ركلة جزاء قد لا تكون مناسبة بتوقيتها أبداً.