47 بالمئة التضخم السنوي «الرسمي» في تشرين الثاني 2016 وأكبر ارتفاع للأسعار في المطاعم والفنادق

| علي محمود سليمان

سجّل معدل التضخم الشهري نسبة 0.5 بالمئة بين شهري تشرين الأول وتشرين الثاني من العام الماضي 2016، وذلك وفق البيانات الرسمية للمكتب المركزي للإحصاء، حيث سجل الرقم القياسي لشهر تشرين الثاني من العام الماضي ارتفاعاً لجميع السلع بنسبة 635. 6 بالمئة، بينما كان قد سجل 631.9 بالمئة لشهر تشرين الأول من العام نفسه، على اعتبار سنة الأساس هي العام 2010 التي تقاس عليها سلة المستهلك وفق بيانات المكتب المركزي للإحصاء.
وبحسب تقرير الرقم القياسي والتضخم لشهر تشرين الثاني من العام 2016 الصادر عن المكتب المركزي للإحصاء الذي حصلت «الوطن» على نسخة منه فإن التضخم السنوي قد سجل 47 بالمئة بين شهر تشرين الثاني للعام 2016 وتشرين الثاني للعام 2015 الذي سجل فيه الرقم القياسي فيه نسبة 400.4 بالمئة.
وفي تفاصيل التقرير فإن الأغذية والمشروبات غير الكحولية قد سجل رقمها القياسي 801.8 بالمئة لشهر تشرين الثاني 2016 بتضخم سنوي بلغ 53.4 بالمئة، بينما سجل الرقم القياسي للحوم 686 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي بلغ 41.2 بالمئة.
وبالنسبة للبقول والخضار فبلغ رقمها القياسي 701.3 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 29.1 بالمئة، والملابس والأحذية سجل الرقم القياسي لها 633.1 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي بلغ 47.7 بالمئة، على حين سجل الرقم القياسي للسكن والمياه والكهرباء وأنواع الوقود 341.9 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 17.2 بالمئة.
وفي قطاع الصحة فقد وصل الرقم القياسي لشهر تشرين الثاني 481.2 بالمئة من العام 2016 بمعدل تضخم سنوي بلغ 42.2 بالمئة وفي قطاع النقل سجل الرقم القياسي 604.4 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 40.5 بالمئة.
أما قطاع الاتصالات فقد بلغ رقمه القياسي 200٫4بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 28٫7 بالمئة، وقطاع التعليم وصل رقمه القياسي إلى 246٫8 بالمئة وبمعدل تضخم سنوي 32٫5 بالمئة.
على حين استمر قطاع المطاعم والفنادق في تسجيل أعلى رقم قياسي بـ 1362٫8بالمئة وبمعدل تضخم سنوي بـ 74٫9 بالمئة.