الطائي لـ«الوطن»: استفتاء كردستان نسف للدستور والخيار العسكري غير مطروح حالياً

| جانبلات شكاي

اعتبر الوزير المفوض والقائم بأعمال السفارة العراقية بدمشق رياض الطائي في لقاء له مع «الوطن» أن أي عمل يؤدي إلى تقسيم العراق هو نسف لدستوره، مشيراً إلى أن الدول الإقليمية شعرت بتهديد أمنها وبالتالي فإن ما جرى هو مخالف للدستور الذي لا يسمح للعراق أن يكون قاعدة انطلاق لتهديد أمن إقليم.
الطائي الذي نفى أن تكون المناورات المشتركة مع تركيا أو إيران متعلقة بإرسال رسائل إلى الأكراد، أكد أن موضوع الحل العسكري غير مطروح حالياً، مشيراً إلى وجود مؤشرات إيجابية باتجاه تجاوز الاستفتاء عبر الحوار بدأت تظهر من خلال الخلافات والانشقاقات داخل الشعب الكردي وبروز تيارات سياسية مناهضة للاستفتاء.
ورأى الطائي أن رفع العلم الإسرائيلي فضح المخطط المطلوب الذي يعملون عليه، فإسرائيل لا تريد أن تكون الوحيدة في المنطقة الموجودة على أساس إثني، وهي أرادت أن تخلق هذه الفتنة الجديدة بعد انتصارات العراق وسورية على تنظيم داعش، وفتح صفحة جديدة للتآمر على كل دول المنطقة.
وأشار الطائي إلى أن حكومة بلاده تتعامل مع المواقف الرسمية المعلنة من الإدارة الأميركية، مشدداً على أن موضوع حل أزمة كردستان يخص العراق ولا رغبة في إعطائه طابعاً دولياً، وهذا ربما ما تسعى إليه حكومة الإقليم.