المحيسني يدعو لفتوى تحسم «النازلة» في إدلب

| الوطن

دعا شرعي تنظيم «جبهة النصرة» الشيخ عبد اللـه المحيسني والذي انشق عن التنظيم مؤخراً من سماهم «العلماء والمشايخ» للاجتماع وإصدار فتوى بشأن «النازلة» التي ستواجهها محافظة إدلب الواقعة أجزاء كبيرة منها تحت سيطرة «النصرة» المدرجة على اللائحة الدولية للتنظيمات الإرهابية.
وأكد المحيسني عبر قناته الرسمية على برنامج تلغرام، أنه لم يُصدر أي فتوى حول التدخل التركي في سورية، مطالباً بعقد اجتماع يضم «أبرز العلماء والمشايخ في الساحة بعيداً عن معايير الفصائلية، ويحضر معهم السياسيون ويطلعوهم على تفاصيل النازلة ومن ثَمَّ يخرجون بفتوى عامة للساحة».
وأشار إلى أن «هذا قد كان منهج عمر -رضي اللـه عنه- وهو أمام مجتهد صحابي خليفة عالم؛ فنحن أحوج لذلك في حالنا هذه».
جاء ذلك بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن العملية العسكرية في مدينة إدلب، والتي أكد خلالها قرب البدء بعملية عسكرية بالتعاون والتنسيق مع ميليشيا «الجيش الحر» الذي يدير العملية حالياً هناك.