مسعد: مؤتمر حميميم للضغط على «العليا للمفاوضات»

| مازن جبور

اعتبر رئيس وفد معارضة الداخل «مسار حميميم»، إليان مسعد، أنه من «المنطقي جداً» عقد لقاء خلال الشهر القادم برعاية روسية في قاعدة حميميم بمركز المصالحات، بمشاركة قوى فاعلة شاركت أو لم تشارك في لقاءات جنيف وأستانا، في إشارة إلى «الاتحاد الديمقراطي» الكردي ومعارضات غير منضوية في «الهيئة العليا للمفاوضات».
وقال مسعد لـ«الوطن»: الهدف من المؤتمر هو الضغط على «العليا للمفاوضات» للحاق بركب التطورات السياسية المتعلقة بالأزمة أو أن «هناك مسارات أخرى سنسير بها».
تأتي هذه التصريحات في وقت كشف فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن توقعه بالانتقال قريباً إلى ما سماها «مرحلة جديدة» في سورية، ستدعم فيها بلاده مع حلفائها وشركائها مفاوضات دبلوماسية.