استقبل «نسور قاسيون» وعبّر لهم عن فخره بالمستوى الذي وصلوا إليه … الرئيس الأسد: منتخبنا أثبت حيوية شعبنا

| محمود قرقورا

استقبل الرئيس بشار الأسد أمس في قصر الشعب بحضور رئيس الاتحاد الرياضي العام ورئيس اتحاد كرة القدم ونائبه، نسور المنتخب السوري لكرة القدم الذين شرّفوا الكرة العربية عموماً والسورية على وجه الخصوص، وكانوا رجالاً كصخر الجبال على الملعب رغم افتقارهم لعاملي الأرض والجمهور، بيد أن روح العزيمة والإصرار ميّزت لاعبي منتخبنا فوصلوا إلى نقطة بعيدة لم تكن متوقعة في تصفيات كأس العالم التي تستضيفها روسيا العام المقبل، متحدين الظروف الصعبة، ولاغين الفوارق بينهم وبين المنتخبات الأخرى التي تنعم بالراحة والاسترخاء، مشكلين لوحة جميلة رسمت الفرحة على محيا الشعب السوري المثخن بجراح الأزمة وتداعياتها، فبات المنتخب بحق نافذة لالتحام الشعب السوري على اختلاف أهوائه.
وكان للقاء الرئيس الأسد مع كادر المنتخب وقع خاص، حيث استمع لهمومهم وعمل على حل مشكلاتهم، وأشار في كلمته إلى أن المستوى غير المسبوق الذي وصل إليه المنتخب هو فخر لكل سوري، معتبراً أن «التقدم في ظل ظروف الحرب هو إنجاز مضاعف»، ومؤكداً أن «ما شاهدناه من الفريق وما نشاهده كل يوم في كل مجالات الحياة، يدل على حيوية الشعب السوري وعلى وطنيته وتصميمه على تجاوز الحرب بكل الوسائل».
وقال: «إن الإنجازات الكروية الحاصلة بهذه الظروف مبنية على إنجاز كبير هو إنجازات قواتنا المسلحة، ولولا بطولاتهم لربما ما كان لدينا وطن لنتحدث فيه عن الإنجازات».
وفي تصريحين خاصين لـ«الوطن» أشار رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة إلى أن لقاء الرئيس الأسد حلم تحقق لجميع اللاعبين، بينما أكد اللاعب زاهر ميداني بأن المسؤوليات باتت أكبر على اللاعبين، واعداً بأن يكونوا على قدر المسؤولية في نهائيات كأس الأمم الآسيوية المقبلة في الإمارات عام 2019.
(التفاصيل ص 10)