مهلة 6 أشهر للصيدليات المغلقة وبعدها سحب الرخصة

| محمد منار حميجو

أعلن نقيب صيادلة سورية محمود الحسن عن موافقة وزارة الصحة حول إعطاء مهلة للصيادلة الذين أغلقوا صيدلياتهم نتيجة الظروف الراهنة ستة أشهر للعودة إليها قبل إلغاء الترخيص في المناطق الآمنة، موضحاً أن الترخيص يلغى لمجرد أن الصيدلي أغلق صيدليته.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد الحسن أن هذا القرار سيكون له فائدة كبيرة للصيادلة وخصوصاً في حلب، كاشفاً عن تضرر 800 صيدلية فيها.
وأشار حسن إلى أن نحو 50 بالمئة من الصيادلة الذين تضررت صيدلياتهم عادوا إليها، مؤكداً أن النقابة صرفت نحو 72 مليون ليرة لمساعدة الصيادلة المتضررين نتيجة الظروف الراهنة.
وذكر الحسن أنه تمت مراسلة الحكومة لتعويض الصيادلة باعتبار أنه من حقهم، وخصوصاً في ظل الظروف المعيشية الصعبة، مؤكداً أنها تعمل على تعويضهم وكل من تضرر غيرهم.
وفيما يتعلق براتب الصيدلي التقاعدي أكد الحسن أنه ارتفع خلال الأزمة ثلاث مرات ليصل إلى 25 ألف ليرة، معتبراً أن هذا مبلغ جيد مقارنة مع النقابات الأخرى.