ترتيبات لزيارة وفد نيابي أردني إلى دمشق الشهر القادم … موسكو تتهم واشنطن بعرقلة وصول المساعدات إلى مخيم الركبان

| وكالات

قال مركز المصالحة الروسي في سورية التابع للدفاع الروسية: إن الولايات المتحدة وفصائل مسلحة تعرقل تنظيم ممر آمن للنازحين السوريين في مخيم الركبان وإيصال مساعدات إنسانية دولية إليهم.
وبين المركز في بيان صدر عنه ونقلته وكالة «نوفوستي» أن قيادة مجموعة القوات المسلحة الأميركية المتمركزة في منطقة التنف الحدودية مع الأردن لم تضمن حتى الآن وصول ممثلين عن المنظمات الإنسانية إلى مخيم الركبان، عبر الأراضي السورية، مشيراً إلى أن «الجانب الأميركي والتشكيلات المسلحة غير الشرعية الناشطة في المنطقة تعرقل جهود الحكومة السورية الرامية إلى تنظيم ممر آمن وإيصال الحمولات الإنسانية إلى المحتاجين في المخيم».
بيان المركز الروسي أشار إلى الوضع الإنساني في المخيم وقال: إن «الوضع الإنساني في المخيم الواقع على بعد 18 كيلومتراً جنوب بلدة التنف، داخل منطقة خاضعة للقوات الأميركية، يزداد سوءاً، حيث يستمر انتشار المخدرات والترويج لتجنيد الناس للانضمام إلى مجموعات إرهابية».
وفي سياق منفصل كشف النائب الأردني، طارق خوري، في تصريح لموقع «خبرني» الأردني أنه يجري الترتيب لزيارة وفد من البرلمان الأردني إلى دمشق للتنسيق بين البلدين لإعادة فتح معبر نصيب جابر، يتوقع أن تحصل في تشرين الثاني المقبل.