شهداء في قصف إسرائيلي على غزة و«الجهاد الإسلامي» تعلن النفير العام

| وكالات

استشهد نحو 8 فلسطينيين وأصيب آخرون بجروح في قصف إسرائيلي على خان يونس جنوب قطاع غزة مساء أمس، وذكرت مصادر فلسطينية أن من بين الشهداء قائد «سرايا القدس» ونائبه وأحد القادة الميدانيين.
وقالت وكالة «معا» الفلسطينية: إن الطائرات الإسرائيلية دمرت نفقاً لسرايا القدس، بعد استهدافه بخمسة صواريخ.
وعقب العدوان، أعلنت «سرايا القدس» الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، النفير العام في صفوفها، وقال الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داود شهاب في حديث لقناة «الميادين» لن نتهاون في الدفاع عن شعبنا»، معتبراً أن القصف الإسرائيلي الأخير تصعيد خطير، وعدوان إرهابي ومحاولة جديدة لخلط الأوراق، وتابع: «سندرس كل الخيارات بما لا يفقدنا خيار الرد على هذا العدوان»، مؤكداً أن هذا «إعلان حرب واضح من قبل إسرائيل».
بدوره، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي قال: إن «التهدئة مع العدو انتهت والرد سيكون بحجم الجريمة».
لجان المقاومة الفلسطينية اعتبرت أن القصف الصهيوني للنفق «جريمة عدوانية وللمقاومة الحق في استخدام كافة الخيارات للرد».
إلى ذلك أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بأن تل أبيب أبلغت حماس عبر الاستخبارات المصرية بأنها غير معنية بالتصعيد.