وزير الإدارة المحلية: الحكومة بصدد إصدار قانون ينظم الاتجار بالكائنات الحية

| السويداء- عبير صيموعة

بعنوان «بيئة تنمية إعمار لوطن الياسمين والغار» أقامت وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع محافظة السويداء احتفاليتها بمناسبة اليوم الوطني للبيئة وذلك بمشاركة مختلف الجهات الحكومية والخاصة والجمعيات الأهلية بالمحافظة.
وأشار وزير الإدارة المحلية والبيئة حسين مخلوف في كلمته إلى أن الشعار الذي تقام ضمنه الاحتفالية بمناسبة اليوم الوطني للبيئة يرمز إلى دخولنا مرحلة إعادة الإعمار مع الانتصار ويركز على أولوية التنمية المستدامة وإدراج البعد البيئي في كل خطوة نخطوها وصولاً إلى إزالة الآثار السلبية التي لحقت بالبيئة جراء الحرب الظالمة على الوطن.
وأشار مخلوف إلى الاهتمام الذي توليه الحكومة بالتنوع الحيوي وهي حالياً بصدد إصدار قانون ينظم الاتجار بالكائنات الحية لافتاً إلى أن الوزارة عملت خلال الفترة الماضية على جملة مشروعات لاستبدال وتركيب وتأهيل شبكات الصرف الصحي منها ما تم إنجازه ومنها قيد الإنجاز وذلك بما يزيد على 7 مليارات في كل عام إضافة لتركيب أجهزة إنارة للطاقة الشمسية في المحافظات ولواقط في الأسواق القديمة والمراكز الصحية وتزويد آبار بأجهزة ضخ تعمل بالطاقة الشمسية ورفد مخابر للوزارة والمديريات التابعة لها بحقائب مخبرية حقلية لقياس ملوثات المياه الجرثومية والكيميائية.
كما لفت مخلوف إلى العمل على تنفيذ مشاريع متكاملة لإدارة النفايات الصلبة تضمنت إقامة مراكز معالجة متكاملة في المحافظات إضافة لدراسة ومعالجة تلوث نهر بردى والأبرش والكبير الشمالي والسدود السطحية مشيراً إلى أنه سيتم تعميم تجربة المخيمات البيئية على المحافظات نظراً لنجاحها الكبير.
بدوره محافظ السويداء عامر العشي أكد على أهمية تضافر جميع الجهود للحفاظ على البيئة وتنميتها بشكل مستدام وتحويل الاحتفالية بيوم البيئة إلى ثقافة شعبية وطنية وسلوك يومي باعتبار أن مكونات البيئة ثروة وطنية توازي بقية الثروات إن لم تكن تزيد عنها داعياً إلى العمل لصيانة الموارد الطبيعية والحفاظ عليها وإعادتها إلى ألقها وجمالها.
وجرى خلال الاحتفالية افتتاح معرض «إعادة استخدام توالف البيئة» ضم مجموعة من النباتات الطبية والصناعات المرتبطة بتوالف الإنتاج الزراعي والبيئي والأقمشة المعاد تدويرها ومجسمات الحجر البازلتي إضافة لتجارب محرك يعمل من دون وقود وخل الثوم ومكعبات التدفئة من مخلفات الطبيعة كما شهدت الاحتفالية عرض فيلم وثائقي عن واقع البيئة في سورية قبل وأثناء وبعد الأحداث الراهنة وذلك بالتعاون مع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون بالإضافة إلى تكريم 41 عاملاً من عمال النظافة المتميزين في المحافظة والطلاب الفائزين في مسابقة الرسوم البيئية حضر الاحتفالية وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري ووزير الدولة لشؤون تنمية مشاريع المنطقة الجنوبية المهندس رافع أبو سعد ومعاون وزير الإدارة المحلية والبيئة معتز قطان.