دعا اللبنانيين إلى الهدوء والصبر وعدم الانتباه للشائعات … نصر اللـه: شكل استقالة الحريري ومعطياتها تؤكد أنها كانت قراراً سعودياً

| وكالات

اعتبر الأمين العام لحزب اللـه السيد حسن نصر اللـه أن شكل استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ومعطياتها تؤكد أنها كانت قراراً سعودياً، أجبر الأخير عليه، لافتاً إلى أن المرحلة اليوم بحاجة إلى الهدوء والتريث، ودعا المواطنين اللبنانيين إلى الهدوء والصبر وعدم الانتباه للشائعات.
وفي كلمة له تحدث فيها عن استقالة الحريري، قال نصر اللـه، وفق ما نقل الموقع الإلكتروني لقناة «المنار»: إن الجميع توقع بالسفر الأول قبل أيام للحريري إلى السعودية بأن «تطير» الحكومة، ولكن ما حصل هو أنه «عندما عاد من السعودية وكان هناك جلسة لمجلس الوزراء ونقل للجميع وأعلن بأشكال مختلفة أن السعودية تؤيد الاستقرار في لبنان والأمن وبقاء الحكومة والحوار بين اللبنانيين وأنه حصل على وعود بأن السعودية ستقدم مساعدات كبيرة للبنان، وكان مرتاحاً ومنشرحاً». وأضاف نصر اللـه: إن الحريري عاد وسافر مجدداً للسعودية ومن هناك أعلن الاستقالة. وتابع: إن «شكل الاستقالة وخروجها عبر قناة العربية السعودية، وجميع المعطيات حول الاستقالة تؤكد أنها كانت قراراً سعودياً، أجبر الحريري عليه وأنها لم تكن رغبته ولا إرادته ولا قراره». وأوضح نصر اللـه «نحن اللبنانيين نعرف أدبيات بعض وهذا النص الذي تلاه الحريري كتبه سعودي والحريري قام بتلاوته».
وبين أنه حتى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري أيضاً «فوجئا بهذه الاستقالة».
وأضاف: «نحن في حزب اللـه لم نكن نتمنى أن تحصل الاستقالة وكنا نرى أن الأمور تسير بشكل معقول، والكل يلتقي في الحكومة ويتم مناقشة مختلف المسائل المطروحة ونعتقد أن الحكومة كانت تملك القدرة على الاستمرار ومراكمة الانجازات حتى إجراء الانتخابات النيابية المقبلة وكانت الحكومة قادرة على إجراء الانتخابات».
وتوقف الأمين العام لحزب اللـه عند شكل تقديم الاستقالة، معتبراً أن هذا الأمر يحمل دلالات ترتبط بسيادة لبنان وكرامة لبنان وكرامة رئيس الحكومة نفسه، مشدداً على أنه كان يجب أن يُسمح للحريري بالعودة إلى لبنان وأن يقدم استقالته عند رئيس الجمهورية.
وقال: إن «هذا الشكل يكشف عن طريقة وأسلوب التدخل السعودي في الشؤون اللبنانية مع أنها تقوم بالحروب على الآخرين لاتهامهم بالتدخل بالشؤون اللبنانية والعربية». ورفض نصر اللـه أن يعلق حول مضمون البيان رغم أنه يحمل اتهامات قاسية، معتبراً أن النص هو «نص سعودي وبيان سعودي». كما رد نصر اللـه بحسب الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم»، على الأنباء بشأن إحباط قوات الأمن اللبنانية محاولة لاغتيال الحريري، قائلاً: إنه «لا صحة لها وهدفها سياسي».
وشدد نصر اللـه على أن حزبه لم يكن يدعو إلى تنحي الحريري من منصبه ولم يتمن ذلك، لافتا إلى أن الحكومة اللبنانية حققت إنجازات كبيرة منذ توليها مهامها و«كانت تملك القدرة على الاستمرار».
كما دعا المواطنين اللبنانيين إلى الهدوء والصبر وعدم الانتباه للشائعات، معتبراً أنه من الضروري الابتعاد عن العودة إلى التوتر الطائفي السابق، الذي ساد البلاد قبل انتخاب الرئيس الحالي، ميشال عون، وتشكيل حكومة الحريري، والامتناع عن المظاهرات في الشوارع، لأنها لن تؤدي إلا لتصعيد الوضع.
وجدد نصر اللـه تأكيده أن الضغط على حزب اللـه لن يجدي نفعا وسيؤدي فقط إلى حالة من القلق في لبنان.
كما علق الأمين العام لحزب اللـه على المعلومات، التي تحدثت عن استعداد السعودية لـ«عاصفة حزم» ضد لبنان، معتبراً أن التقارير عن ذلك غير منطقية ولا أساس لها من الصحة.
وفي سياق متصل، ذكرت مصادر في قصر الرئاسة اللبناني أمس أن رئيس الجمهورية ميشال عون لم يقرر ما إذا كان سيقبل أو يرفض استقالة الحريري.
وأشارت المصادر بحسب وكالة «رويترز» إلى أن الرئيس عون ينتظر عودة الحريري إلى لبنان لشرح الأسباب.
وقالت المصادر: «رئيس الجمهورية يتابع الاتصالات وعلم أن لا قرار ببت الاستقالة سلبا أو إيجابا قبل عودة الحريري وفهم الأسباب».
وغادر الحريري لبنان متوجهاً إلى السعودية يوم الجمعة واستقال يوم السبت في بيان تلاه عبر قناة العربية السعودية وفاجأ السياسيين اللبنانيين.