«قسد» تسمح لأهالي أحد أحياء الرقة بالعودة!

| الوطن – وكالات

في خطوة ترافقت مع الترجيحات التي تحدثت عن قرب توجه الجيش العربي السوري إلى مدينة الرقة واستعادتها من يد الميليشيات الكردية، سمحت ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» لأهالي أحد الأحياء شرقي الرقة بالعودة إلى منازلهم.
ونقلت مواقع الكترونية معارضة عن معارضين في الرقة قولهم: إن «قسد» سمحت أمس بعودة نحو 1500 شخص من أهالي حي المشلب إلى منازلهم، بعد توقيعهم على تعهدات بتحملهم المسؤولية عن مصيرهم وعدم إثارة المشاكل مع القوات الموجودة بالحي»، مضيفين: إن ذلك جاء «تحت ضغط تظاهرات الأهالي خلال الأسبوع الماضي على الأطراف الشرقية لمدينة الرقة».
وبحسب مراقبين فإن سماح «قسد» للأهالي بالعودة إلى أحياء الرقة، ربما تهدف من ورائه إلى استخدامهم كدروع بشرعية في مواجهة الجيش في حال توجهه إلى الرقة.
إلى ذلك ذكرت تنسيقيات الميليشيات المسلحة أن «قسد» شنت حملة اعتقالات واسعة طالت شبَّاناً في مدينة الطبقة وجميع القرى والبلدات المحيطة بها في ريف الرقة الغربي، وساقتهم إلى «التجنيد الإجباري».
وقال ناشطون: إنه جرى اعتقال نحو 600 شخص في مدينة الطبقة والمنصورة ومنبج، واستهدفت الشبان الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و31 عاماً، من دون تحديد معسكرات التدريب التي سيرسلون إليها، على حين ربط مراقبون بين هذه الإجراءات ومحاولة «قسد» زيادة عدد مسلحيها لمواجهة أي محاولة للجيش لاستعادة الرقة.