لقاءان وديان لمنتخب السلة في بيروت

| مهند الحسني

تغادرنا اليوم الأربعاء بعثة منتخبنا الوطني بكرة السلة إلى العاصمة اللبنانية بيروت من أجل ملاقاة ناديين لبنانيين تحضيراً لمشاركته المقبلة في تصفيات كأس العالم التي ستنطلق في الثالث والعشرين من الشهر الجاري بلقاء منتخب الأردن.
من المقرر حسب ما أكدته إدارة المنتخب المتمثلة بالسيد فايز قباني أن منتخبنا سيلعب مساء اليوم الأربعاء مع فريق الأنطونية، وهو أحد أندية الدوري الممتاز، ويضم لاعبين أجانب من مستوى عال، على أن يلتقي منتخبنا يوم غد الخميس مع الحكمة الغني عن التعريف لكونه يعد من أقوى الأندية اللبنانية من حيث الإنجازات، ويضم أفضل اللاعبين المحليين والأجانب، وسيكون هذان اللقاءان بمنزلة مذاكرة مفيدة وجيدة للمنتخب، وعلى ضوئهما سيعمل الجهاز الفني على تصحيح أخطاء اللاعبين التي قد تظهر على أدائهما، والعمل على تلافيها، وسيعود المنتخب لأرض البلاد مساء يوم غد الخميس، على أن يعاود السفر للعاصمة بيروت الأسبوع المقبل من أجل إقامة مباريات ودية مع الأندية اللبنانية حسب الاتفاق المبرم بين الاتحادين.

تحضيرات وإصابات
تسير تحضيرات المنتخب بشكل هادئ بعيداً عن أي منغصات تحت إشراف المدرب الصربي فيسيلين ماتيتش الذي نجح إلى حد ما في رفع الخط البياني لمستوى المنتخب فردياً وجماعياً، لكن لعنة الإصابات أطلت رأسها بقوة هذه المرة على تحضيرات المنتخب الذي خسر جهود اللاعب يامن حيدر الذي تبين بعد الفحوصات إصابته بتمزق بالرباط الأنثي بمفصل الكاحل، وهو بحاجة لاستراحة تمتد لأربعة أسابيع، وهذا يعني أنه لن يشارك مع المنتخب في أول لقاءين أمام الأردن والهند، بينما اللاعب مجد عربشة فقد تبينت إصابته بنزيف رضي بعضلات (البطة)، وتخرب بالأنسجة السطحية الرخوة، وبعد الفحص تبين أنه بحاجة لاستراحة لمدة أسبوع، أما اللاعب هاني دريبي فمن المتوقع ألا يشارك مع المنتخب خلال اللقاءين الوديين القادمين نظراً لإصابته بفتق بالنواة اللبية (ديسك).
يرأس بعثة المنتخب إلى لبنان عضو الاتحاد أبي دوجي، وفايز قباني مديراً، المدرب الصربي فيسيلين ماتيتش، ويساعده الوطنيان جورج شكر، وخالد أبو طوق، وسامر حريري إدارياً، وماهر ناصر معالجاً، واللاعبون هم: رامي مرجانة، انطون بكر، وليم حداد، عمر الشيخ علي، خليل خوري، شريف العش، وسام يعقوب، محي الدين قصبلي، عبد الوهاب الحموي، جميل صدير، حسين حسن، محمود طرقجي، طارق الجابي.