الأكشاك تحتل أرصفة المشاة في جرمانا

| الوطن

امتدت الأكشاك بين ساحة الرئيس في جرمانا وصولاً إلى مول جرمانا في منطقة القوس وتكاثرت ليتجاوز عددها 15 كشكاً ناهيك عن بسطات المشاوي وبسطات الشاي، ما سبب إلغاء الرصيف كاملاً للشارع العام في المنطقة.
رئيس بلدية جرمانا نزيه شرف الدين بين أن المسألة تتعلق بكثرة طلبات الأكشاك ولذلك وافق المجلس المحلي للمدينة على تعيين بعض الأكشاك في المنطقة المذكورة، مبيناً أن الواقع الحالي للرصيف الممتد على جانبي الشارع العام من بعد ساحة الرئيس باتجاه مول جرمانا واقع سابق لتسلم المجلس المحلي للمدينة لمهامه قبل أشهر، مؤكداً أن ما يحاول القيام به كرئيس للمجلس المحلي للمدينة هو إيجاد صيغ قانونية للواقع لذلك فقد اتخذ المجلس قراراً بتحديد مواصفات أكشاك المدينة وأشكالها وتحديد مساحة الكشك الداخلية بمترين عرضاً ومترين ونصف المتر طولاً، وبمساحة خمسة أمتار تفصل بين الكشك والآخر.
رئيس بلدية جرمانا لم يجد جواباً لسؤالنا حول مصير المشاة المارين بالمنطقة والذين أصبحوا يتشاركون الطريق العام مع السيارات بعد أن ذهب الرصيف, وعن عدم اتخاذ الإجراء القانوني بحق الأكشاك غير المرخصة والمخالفة.