السالم لـ«الوطن»: 138 مليون ليرة تكلفة ترميم مبانٍ حكومية

| اللاذقية- عبير سمير محمود

أكد محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم أن العمل مستمر لتأهيل جميع المنازل التي تضررت بفعل الإرهاب في منطقة الحفة وريفها، بالتوازي مع تأهيل المدارس وتحسين كل خدمات المنطقة من كهرباء ومياه لضمان استقرار الأهالي فيها، مبيناً أنه خلال الشهر الحالي يتم ترميم وإعادة تأهيل 100 منزل في قرى عين الجوزة ودفيل وكرافيش وبكاس والزنقوفة، على أن يتم ترميم 200 منزل آخر في عدة قرى خلال الشهر المقبل.
وعقب جولة تفقدية على الأعمال المنفذة، قامت بها لجنة إعادة الإعمار للمشاريع الإستراتيجية والتنموية التي أطلقتها الحكومة في منطقة الحفة وريفها، أكد السالم لـ «الوطن» الانتهاء من تأهيل عدة مشاريع أهمها مصرفي توفير البريد والتسليف الشعبي إضافة للمركز الثقافي مبيناً أن قيمة تكاليف أعمال الترميم فيها بلغت 138 مليون ليرة سوريّة.
ولفت السالم إلى أنه ستتم معالجة الوضع الكهربائي في منطقة صلنفة، مؤكداً متابعة أعمال ترميم المنازل المتضررة ضمن المنطقة بشكل كامل.
وشدد السالم على مسألة مساعدة أهالي القرى المحررة وتلبية متطلباتهم وذلك من خلال توفير إيرادات إضافية لهم لتأمين مصادر دخل من خلال تأمين معدات زراعية واستصلاح الأراضي والبذاز.
ووجّه محافظ اللاذقية مديريتي الخدمات الفنية والمياه لمعالجة مشاكل الطرقات وإرواء المنطقة كل حسب عملها، مشدداً على ضرورة معالجة الانهيارات الطرقية التي تتسبب بها الأمطار وتحويل مكب نفايات الحفة إلى مكب البصة منعاً لتلوث مصادر المياه في المنطقة، إضافة لحل مشاكل نقص المياه عبر حفر آبار جديدة في قريتي فجلايا وعين التينة، والأخيرة طالب المحافظ باستئجار عقار فيها وتحويله إلى مدرسة حتى بناء مدرسة أخرى فيها تتناسب مع التوزع السكاني بالقرية، كما تم تخصيص قطعة أرض في القرية لإنشاء مخبز آلي وتركيب محولة كهربائية لتحسين الواقع الكهربائي فيها.
مدير كهرباء اللاذقية نزيه معروف أكد لـ«الوطن» أن المديرية عملت وفق خطة إسعافية لتأمين تغذية كهربائية لقرى الحفة المتضررة من الإرهاب عبر خطوط وأعمدة مستعملة وذلك حتى تأمين تكاليف إعادة تأهيل كامل الشبكة الكهربائية فيها.. كما شدد مدير الخدمات الفنية وائل الجردي على العمل لاستكمال الأعمال في القرى المحررة ومعالجة الانهيارات الطرقية وفق توجيهات المحافظ، مشيراً إلى الانتهاء من تنفيذ نحو 80 بالمئة من أعمال الترميم في قرى الدفيل وعين الجوزة.