أعضاء مجلس محافظة دمشق: ضرائب دون ضوابط … «مجهولو التابعية» يأخذون «خوة» من الطلاب والمواطنين في الربوة

| محمود الصالح

تركزت مناقشات مجلس محافظة دمشق في جلسته الثالثة حول الواقع المروري والكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات والضرائب والرسوم.
طالب معتز السواح ببيان وضع استيفاء بدلات استخدام الأملاك العامة وفق القانون 18 لعام 1994 وبشكل خاص المطاعم والمحلات التي تستغل الأرصفة بموجب قرار مجلس محافظة دمشق رقم 38/د لعام 2015، مؤكداً ضرورة وضع كوة جباية للمالية في فرع الهجرة والجوازات في مدينة دمشق من أجل تخفيف معاناة المواطنين في تسديد رسوم جوازات السفر.. وكشف لؤي مجذوب عن وجود ضرائب دون أي ضوابط مشيراً إلى وجود محل في حارة شعبية ترتب عليه ضريبة 140 ألفاً سنويا وآخر في شارع الحمرا ضريبته 120 ألفاً سنوياً وهناك مول في الميدان فرضت عليه ضريبة 800 مليون ليرة سورية لأربع سنوات بسبب غياب أسس التكليف الضريبي في وقت يبيع هذه المول بربح 3 بالمئة، وأشار إلى الوضع السيئ للأرصفة في حي الميدان.
وطالب مهران محمود بوضع دراجة مع شرطي مرور في نهاية خط سرفيس مساكن الحرس من أجل إلزام السائقين بالوصول إلى نهاية الخط وكذلك الوصول إلى تحت جسر الرئيس حيث يوجد 40 سائقاً على خط مساكن الحرس لا يتقيدون في الوصول إلى نهاية الخط.
وأشار محمد سلمان إلى ضرورة إصلاح شبكة الصرف الصحي في شارع الملك فيصل وساروجة والديوانية وأمام أفران ابن العميد ومن مياه الصرف الصحي من الوصول إلى آبار مياه الشرب التي تم حفرها مؤخراً على طريق معربا وحل مشكلة الفانات التي يجب أن تخدم سكان حي عش الورور.
وأشار سمير دكاك إلى وجود 230 سرفيساً على خط الدائري الشمالي لا يصل منها إلى نهاية الخط سوى 10 سرافيس.
بدوره أوضح هيثم ميداني عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل أن المحافظة أوجدت حلاً مؤقتاً للسماح للفانات المغلقة الخاصة الراغبة بالعمل في نقل الركاب من تحت جسر الثورة إلى عش الورور وسيتم منحهم بطاقات مؤقتة لذلك، مؤكداً ضرورة وجود لجنة لكل خط تراقب الخط وتتابع وصول السيارات والالتزام بذلك, وتم خلال الجلسة طرح موضوع وجود مجموعة من الشباب عند مدخل دمشق من جهة الربوة أمام الجامعة الخاصة وأمام مدخل حديقة تشرين يأخذون «خوة» من المواطنين أو من طالب في الجامعة يوقف سيارته على جانب الطريق وهم لا يتبعون لأي جهة مشددين على ضرورة إنهاء هذه الظاهرة.
العميد علي الصالح معاون قائد شرطة دمشق أكد أن كل ما يطرح في المجلس ومن الأعضاء هو محل اهتمام قيادة الشرطة لأنه في النتيجة هو مطلب لأبناء المحافظة، ولكن نحن نتحرك ضمن الإمكانات المتاحة ونوزع عناصر شرطة المرور وفق الأولويات وحسب مقتضيات المصلحة العامة وموضوع إرسال شرطة إلى الحدائق هذا غير ممكن لأنه يفترض أن يكون هناك حارس لكل حديقة ويمكنه الاستعانة في الدوريات الشرطية الجوالة عند الحاجة.
مدير الأملاك باسم سلهب أوضح أن موضوع إيرادات مخالفات المطاعم الآن في عهدة لجنة مشكلة لهذه الغاية مهمتها دراسة كل الطلبات التي قدمت لإشغلال الأملاك العامة.
العقيد رئيس فرع مرور دمشق خالد الخطيب قال: سيتم تعديل مسار خط كفرسوسة من الجوزة إلى اللوان وكذلك سنتابع منع وقوف الشاحنات غرب كازية الميدان. ووعد رئيس الفرع بمعالجة موضوع عدم وصول سرافيس مساكن الحرس والتزامها بالخط المقرر.