ميليشيا «المغاوير» في التنف تتآكل

| وكالات

في دلالة على اقتراب حلها، طردت ميليشيا «جيش مغاوير الثورة» التابعة لميليشيا «الجيش الحر» 180 من مسلحيها في معبر التنف على الحدود السورية العراقية، بحجة تنظيف نفسها من الأشخاص «المسيئين» من صفوفها فقط.
ونقلت وكالات معارضة، عما يسمى الناطق العسكري لميليشيا «مغاوير الثورة»، الذي يلقب نفسه «أبو الأثير الخابوري» زعمه أمس، أن «سبب التسريح (الطرد) هو عدم التزامهم بالدوام والإساءة لسمعة الميليشيات، حيث جرى سحب عتادهم الكامل وسُلّم كل منهم مبلغ ألفي دولار أميركي، مشيراً إلى أن المسلحين عادوا للعيش بمخيم الركبان في بادية حمص على الحدود السورية الأردنية كونهم من قاطنيه.