استياء إسرائيلي من لقاء سوتشي

| وكالات

أشعل لقاء سوتشي أمس استياء داخل إسرائيل، وتلقى رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو هجوماً حاداً من سلفه إيهود باراك مطالباً باستقالته وقال: «يجب تغيير وزير الخارجية ومن عيّنه». وتابع باراك، في تغريدة، انتقاده قائلاً: «قبل 3 أشهر، بوتين التقى نتنياهو على ساحل البحر الأسود، وبالأمس: بوتين والأسد أيضاً على ساحل البحر الأسود، والبحر هو نفسه وبوتين هو بوتين، لكن علاقاتنا الخارجية مُنيت بفشل ذريع».
ورد وزير التعليم نفتالي بينيت على باراك، قائلاً: مصالحنا ليست متشابهة.