«التغيير الديمقراطي» عن السفارة الروسية بدمشق: مؤتمر الحوار سيبحث الدستور والانتخابات والحكومة الموسعة

| الوطن

أعلن المكتب الإعلامي لـ«هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي» المعارضة أن السفارة الروسية في دمشق أبلغت وفداً من «حركة التغيير» بأن النقاط التي سيبحثها مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي هي «الدستور والانتخابات والحكومة الموسعة».
وذكر بيان نشره المكتب الإعلامي أن وفداً من «حركة التغيير» زار السفارة الروسية في دمشق أمس والتقى بالوزير المفوض في السفارة (إلبروس كوتراشيف)، و«تمحورت النقاشات حول مؤتمر الحوار الوطني السوري، المزمع عقده في سوتشي».
ونقل البيان عن كوتراشيف تأكيده أن «قوى مدنية وأهلية والعديد من القوى السياسية المعارضة، ستحضر بما فيها الكردية التي ستشارك في المؤتمر رغم الاعتراض التركي، مشدداً على أنه لا يمكن تحديد مستقبل سورية دونهم»، ومشيراً إلى أن «الجميع سيقدم تنازلات كخطوة طبيعية للوصول إلى وفاق سياسي».
وقلل كوتراشيف من أهمية «الرياض 2» رغم تمنيه لهم بالنجاح، ورأى أن «منصة الرياض ستكون أداة بأيدي دول إقليمية تنفذ لها أجنداتها»، موضحاً أن «مسار سوتشي لن يلغي مسار جنيف»، ودوماً بحسب البيان.